فقدان الأصدقاء والتجاهل يدفعان الشاب بافارد للتخطيط للاعتزال دوليا