عموري على طاولة النقاش خلال اجتماع فان مارفيك الأول