الهلال يسعى لإنهاء هيمنة شرق آسيا على دوري الأبطال

يسعى الهلال لوضع حد لسيطرة أندية شرق القارة على لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستضيف اوراوا رد دياموندز الياباني غدا السبت في ذهاب الدور النهائي.

ومنذ فوز الاتحاد السعودي باللقب مرتين في 2004 و2005 هيمنت أندية شرق آسيا على اللقب ما عدا مرة واحدة في 2011 عندما أوقفها السد القطري.

ويؤمن أسامة هوساوي قائد الهلال أن سيطرة أندية شرق آسيا ستنتهي هذا الموسم.

وقال مدافع المنتخب السعودي لموقع الاتحاد الآسيوي على الانترنت "في الماضي كانت اليد العليا لأندية شرق آسيا لكن حدث تغيير في موازيين القوى وأندية الغرب تقوم بعمل أفضل.

"على سبيل المثال واجهنا استراليا واليابان في تصفيات كأس العالم وتأهلنا على حساب الأولى وفزنا على الثانية".

وتنتظر جماهير الهلال الكثير من مهاجمها عمر خربين متصدر هدافي البطولة بتسعة أهداف في 12 مباراة.

وأحرز مهاجم المنتخب السوري خمسة أهداف من ستة في الدور قبل النهائي أمام بيروزي الإيراني.

ففي الفوز 4-صفر في الذهاب أحرز خربين ثلاثية وتبعها بثنائية في التعادل 2-2 في الإياب.

والفوز باللقب لن يكون انتصارا لفرق الغرب فقط. فالهلال بحاجة إلى حصد لقبه الثالث بعد عامي 1991 و2000 والذي ربما يأتي في احتفاله بمرور 60 عاما على تأسيسه.

وقال هوساوي "نملك العزيمة على الفوز باللقب. بلغنا النهائي لأننا عملنا بقوة وننوي الوصول إلى هدفنا.

"مباراة الذهاب ستكون مؤثرة خاصة مع مساندة جماهيرنا. سنحاول الاستفادة من خوض الذهاب على ملعبنا. سنسافر مسافة طويلة لخوض مباراة الإياب وربما سنشعر بالإرهاق لكني أثق في أن المدرب (رامون) دياز سيلعب بالخطة المناسبة".

وتابع "لو حققنا نتيجة جيدة على أرضنا ستكون مهمتنا أسهل في اليابان".

وبالفعل سيكون الهلال بحاجة لاستغلال ذلك قبل الذهاب إلى ملعب أوراوا الذي لم يخسر أو يتعادل على ملعبه.

* بلا هزيمة

وفي المجموعة السادسة التي ضمت شنغهاي سيبج وسول الكوري ووسترن سيدني واندرارز فاز اوراوا في ثلاث مباريات على ملعبه.

وفي دور الستة عشر قلب تأخره في الذهاب 2-صفر أمام جيجو يونايتد الكوري وانتصر 3-صفر في اليابان.

وتكرر نفس الأمر في دور الثمانية بعدما خسر 3-1 أمام غريمه المحلي كاواساكي فرونتال قبل أن يتغلب عليه 4-1 في الإياب.

لكن الفريق الياباني تعلم الدرس في الدور قبل النهائي أمام شنغهاي سيبج فتعادل 1-1 في الصين قبل أن يفوز 1-صفر في الإياب.

وأشار تاكويا اوكي لاعب أورارا إلى أن فريقه يجب أن يحقق نتيجة جيدة في الذهاب.

وقال لاعب الوسط البالغ عمره 28 عاما "أهم شيء أن نقدم أداء مماثلا لما فعلناه في شنغهاي قبل العودة إلى أرضنا. تسجيل هدف خارج ملعبنا ثم العودة لحسم الأمور هو أفضل سيناريو ممكن".

لكن ما يقلق اوكي هو حالة الطقس في الرياض.

وقال "من الواضح أن الطقس حار في الرياض ودرجة الحرارة ربما تلعب دورا مهما خاصة أنني لم ألعب كثيرا في هذه الأجواء.

"بالنسبة لي أشعر بالحماس لرؤية إلى أي مدى سيمكنني تحمل هذه الأجواء. كفريق نريد تسجيل أكبر عدد من الأهداف خارج ملعبنا وبالطبع لو نجحنا في الفوز سيكون أمرا جيدا".

لكن الهلال لم يخسر أي مباراة على ملعبه في البطولة هذا الموسم أيضا.

 



مباريات

الترتيب