الشباب ينتزع فوزا صعبا من نجران في الدوري السعودي

الرياض - انتزع فريق الشاب فوزا صعبا من مضيفه نجران بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري السعودي الممتاز لكرة القدم.

ويدين الشباب بهذا الفوز لماوريسيو أفونسو الذي احرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .61

ولعب نجران بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد عيسى المحياني لكنه حاول الخروج متعادلا لكنه فشل.

وبهذا الفوز رفع الشباب رصيده إلى عشر نقاط في المركز الأول بفارق نقطة الهلال والاتحاد بينما تجمد رصيد نجران عند نقطة وحيدة في المركز الـ13 قبل الأخير.

ومن المقرر أن يلعب الشباب مع مضيفه الفتح يوم 30 تشرين أول/أكتوبر في الجولة الخامسة من الدوري السعودي بينما يلتقي نجران مع الأهلي في نفس اليوم وذات الجولة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من الشوط الأول ولم تشهد تلك الفترة أي خطورة على المرميين رغم أن الشباب فرض سيطرته على المباراة لكنه فشل في خلخلة الدفاع القوي لنجران.

وبمرور الوقت بدأ فريق نجران يدخل في أجواء المباراة خاصة بعدما استطاع امتصاص حماس لاعبي الشباب وبدأ بشن هجمات مرتدة مستغلا المساحات خلف لاعبي الشباب المندفعين هجوميا.

وفرض نجران سيطرته على المباراة في الربع ساعة التالية وسط تراجع من لاعبي الشباب ولم تشهد تلك الفترة أي هجمة خطيرة على المرميين سوى في كرة وحيدة كانت في الدقيقة 20 عندما سدد ماليك ماني كرة قوية من خارج منطقة جواء الشباب لكنها تمر فوق العارضة.

واصل نجران سيطرته على اللعب وكاد وسام يعقوب ان فتتح التسجيل في الدقيقة 40 عندما استلم كرة بينية وضعته في حالة انفراد تام بمحمد العويس حارس الشباب الذي خرج من مرماه لإبعاد الكرة قبل أن يرتكب يعقوب خطأ ضد الحارس.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مرة أخرى في الدقائق المتبقية ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي.

وكثف الشباب من هجماته في الشوط الثاني بحثا عن افتتاح التسجيل في الوقت الذي تراجع فيه نجران لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه وفشل فريق الشباب في تشكيل أي خطورة على مرمى نجران الذي اعتمد على الهجمات المرتدة.

وبمرور الوقت بدأ نجران بمبادلة الشباب للهجمات ففي الدقيقة 58 سدد ماليك ماني لاعب نجران كرة قوية لكن محمد العويس حارس الشباب تألق وأبعد الكرة.

بعدها بثلاث دقائق رد الهلال على هذه الكرة بتسجيل الهدف الأول عندما لعب رافييل رافينيا الكرة من ضربة حرة مباشرة داخل منطقة جزاء نجران لمسها أريزمندي لتتهيا على رأس أفونسو الذي وضعها في الشباك.

حاول نجران ادراك التعادل وفرض سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات منظمة على مرمى الشباب الذي اعتمد لاعبيه على دفاع المنطقة وشن هجمات مرتدة سريعة على مرمى نجران.

وكاد نجران أن يدرك التعادل في الدقيقة 65 عندما لعبت كرة عرضية أرضية فشل في إبعادها العويس لتتهيأ أمام عيسى المحياني الذي سددها مباشرة لكن العويس عاد وصحح خطأ وأنقذ الكرة.

بعدها بدقيقتين أشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء الثانية في وجه المحياني ثم البطاقة الحمراء حيث اعتبره الحكم قام بالتمثيل اثر وقوعه داخل منطقة جزاء الشباب بلا سبب.

ورغم النقص العددي في صفوف نجران لكن لاعبيه واصلوا فرض سيطرتهم على مجريات وكثفوا في محاولة لإدراك التعادل لكنهم واجهوا دفاعا قويا من الشباب الذي بدأ يستغل المساحات في خطوط نجران.

وكاد سيف الحشان أن يحرز الهدف الثاني للشباب في الدقيقة 80 عندما انفرد بعبد العزيز تكروني حارس نجران لكنه سدد كرة ضعيفة أمسكها تكروني بسهولة.

ومرت الدقائق المتبقية وسط محاولات مكثفة من نجران وهجمات مرتدة من الشباب لكنها لم تغير من نتيجة المباراة من شيء ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الشباب بهدف نظيف.



مباريات

الترتيب