ديجاو: هذه هدية الملك سلمان .. ولن أعود إلى البرازيل

عبّر رودريجو ديجاو، مدافع الهلال السعودي (الزعيم)، لإعلام بلاده عن الحفاوة البالغة التي يلاقيها من الجميع في السعودية، على رأسهم جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين.

ويمثّل الزعيم المحطة الخارجية الأولى في مسيرة قلب الدفاع القادم من فلومينينسي منذ ارتحل إلى صفوفه في 2014، ليحقق معه كأس الملك وكأس السوبر.

ورغم تغيّبه عن نصف نهائي دوري أبطال آسيا بسبب عقوبة الإيقاف، تحدّث النجم الأسمر برحابة صدرٍ في تصريحاتٍ نقلها موقع "يو أو إل اسبورت" عن حياته الجديدة في الخليج.

وقال ديجاو للإعلام البرازيلي "يعتبرونني بطلا هنا، واهتمام الأسرة المالكة ورعايتها رائعةٌ جدا، فهم دائمو التواجد في أروقة النادي"، متفاخرا في معرض حديثه بساعة "روليكس" كان قد منحه إياها جلالة الملك المعروف بحبه للهلال.

وعلّق ابن الـ27 عاما بامتنانٍ على الهدية الثمينة بقوله "أنا دائما ما أرتديها".

وأدان ابن ولاية ريو دي جانيرو بالفضل إلى مواطنه تياجو نيفيز، هدّاف الزعيم السابق، والذي كان قد ارتحل بانقضاء الموسم المنصرم إلى الجزيرة الإماراتي (فخر أبوظبي).

وأوضح ديجاو "لقد ساعدني كثيرا في البداية لتمتعه بخصلة القيادة داخل وخارج الملعب، وعاونني على النهوض بمستواي. إن البرازيليين اللذين قدما بعدي (كارلوس إدواردو وآيلتون ألميدا) باتا يرتقيان إلى المستوى المطلوب منهما".

وشدد اللاعب الذي كان قد كلّف إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، رئيس النادي السابق، 6.5 مليون جنيهٍ استرلينيٍ، على عدم رغبته في العودة إلى الدوري البرازيلي.

وصرّح بهذا الشأن "لا أريد العودة، بل على العكس تماما، لا خطط لدي للعودة في أي وقتٍ قريبٍ. الأوضاع ليست سهلةً في دوري عبداللطيف جميل، ولكن إذا كانت لديك الأهداف، فالأمور ستمضي على ما يرام".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب