مورا يختار النصر السعودي .. ويسبب لغطا في النصر الإماراتي

أوقع الإعلام الأمريكي الجنوبي المتابعين في الكثير من اللغط منذ يناير/كانون الثاني الماضي حينما أخطأ في التفريق كعادته بين فريقي النصر السعودي (العالمي) والنصر الإماراتي (العميد).

وكتب موقع "انفو باي" في يناير/كانون الثاني عن قبول رودريجو مورا، هدّاف ريفر بليت الأرجنتيني، بعرضٍ من النصر الإماراتي-على حد تعبيرهم-.

وتحدث الإعلام آنذاك عن مفاوضاتٍ مطوّلةٍ نتجت عن رفض مورا للعرض الإماراتي الأول-على حد ادعائهم-، قبل أن يرضخ لعرضٍ ثانٍ بلغ مليوني دولار، إلا أن المماطلة كانت من جانب ناديه.

ولم ينتقل المهاجم الأوروجوياني إلى دبي، أو حتى إلى الرياض، بعد ما تردد عن النهاية السعيدة للمفاوضات بينه وبين النصر، لتطوي الأنباء النسيان، ويقضي اللاعب ما تبقّى من موسم 2014-2015 مع ريفر بلايت.

وتوقع بعض المتابعين أن تكون المفاوضات مستمرةً فعلا "على نارٍ هادئةٍ" منذ الشتاء الماضي بين العميد والنادي الأرجنتيني، إلا أن الأيام القليلة الماضية أكدت وقوعهم ضحيةً لأخطاء الإعلام اللاتيني.

وانتقل ابن الـ27 عاما رسميا إلى صفوف العالمي، ليتضح بأن المفاوضات التي استمرت طوال الفترة المنصرمة كانت بينه وبين النادي السعودي وليس الإماراتي.

ويُفسح انتقال مورا إلى دوري عبداللطيف جميل الكثير من المجال أمام الأسماء الهجومية الأُخرى التي طُرحت أمام النصر الإماراتي، والتي يعد أبرزها الدولي الباراجوياني أوسكار كاردوزو.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب