الجيش القطري في مواجهة حاسمة.. والفتح السعودي للعودة بنتيجة إيجابية

يحل الجيش القطري والفتح السعودي ضيفين على بونيودكور الأوزبكي وفولاذ أصفهان الإيراني على التوالي الثلاثاء، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا في كرة القدم.

وكانت الجولة الأولى في 25 شباط/ فبراير الماضي أسفرت عن تعادلين سلبيين، الأول بين الفتح وبونيودكور، والثاني بين الجيش وفولاذ.

فقد الجيش فرصة تشديد الضغط على لخويا في صدارة الدوري القطري لكرة القدم بتعادله مع السيلية في آخر مبارياته ما وضعه على مسافة 7 نقاط من المتصدر.

لكن الفريق القطري يأمل بالعودة من طشقند بالفوز أو التعادل على أقل تقدير للإبقاء على حظوظه قوية في أمكان حجز إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني.

يخوض الجيش الدور الأول من البطولة بعد أن تخطى ناساف الأوزبكي 5-1 في الدور التمهيدي الثاني، ثم القادسية الكويتي 3-صفر في الدور التمهيدي الثالث، وهو يشارك فيها للمرة الثانية، وكان بلغ دور الدور الثاني في الموسم الماضي.

وسيفتقد الجيش قائد الدفاع البرازيلي أندرسون للإيقاف لحصوله على الإنذار الثاني، ولاعب الارتكاز خالد عبد الرؤوف للإصابة في مباراة السيلية، ويعود إلى صفوفه مهاجمه الجديد البرازيلي نيلمار الذي غاب عن مباراة السيلية للإصابة.

كما يعتمد المدرب التونسي نبيل معلول على الفرنسي إيكوكو ومحمد مونتاري وماجد محمد ومحمد جدو والكوري الجنوبي كيو سيو لي ووسام رزق الذي سيحاول ملء فراغ غياب اندرسون.

ويأمل بونيودكور في المقابل في تحقيق الفوز الأول في البطولة على أرضه وأمام جمهوره.

يشارك بونيودكور بانتظام في البطولة منذ عام 2008، وأبرز إنجازاته الوصول إلى نصف نهائي في نسخة 2009، ويبرز في صفوفه الحارس ايغتانيا نيستروف وإكمال شورا حميدوف وإنزور إسماعيلوف وسيرجي لوشيان وفيكتور كاربينكو وكمال الدين مورزويف وميرزيز جلالوف.

وفي المباراة الثانية، سيكون هدف الفتح بطل الدوري السعودي في الموسم الماضي مشابهاً لهدف الجيش بالعودة من إصفهان بنتيجة إيجابية.



مباريات

الترتيب