;

منع عدّاء مريض من دخول الاستاد في مونديال ألعاب القوى

أ.ف.ب
أ.ف.ب
المصدر: رويترز
التاريخ: الوقت:

منع المسؤولون العدّاء إيزاك ماكوالا من دخول الاستاد خلال بطولة العالم لألعاب القوى، وذلك بعد إصابته بمرضٍ متفشٍ بين عشرات المتسابقين.

وكان ماكوالا قد انسحب أيضا من تصفيات سباق 200 متر.

وأكد البوتسواني أنه في صحة جيدة، وأراد المشاركة في السباق، لكن عندما حاول الدخول من بوابة خاصة بالرياضيين، وقف مسؤول وأفراد أمن في الطريق لمنعه، وتم اصطحابه بعيدا.

وأصدر الاتحاد الدولي لألعاب القوى بيانا يقول إنه جرى تشخيص إصابة ماكوالا "بمرض معد"، وذلك بعد فحص أجراه الطبيب في المركز الطبي.

وقال البيان، " تم إبلاغ طبيب الفريق وقائد الفريق بعد الفحص الطبي بأن المتسابق يجب أن يتم عزله لمدة 48 ساعة".

وأكمل، " يأسف الاتحاد الدولي لأن الجهد الشاق، وموهبة إيزاك ماكوالا، لم تظهر الليلة، لكن علينا التفكير في صحة كل الرياضيين".

وأكد ماكوالا أنه شعر بأنه لائق للمشاركة في سباق 200 متر، وأنه شعر بالانكسار عندما وصله الأمر بالانسحاب.

وقال اللاعب الذي يُعتقد إصابته بفيروس "نوروفوريس" المعدي، "لم أكن مريضا لهذه الدرجة. تقيأت فحسب، تقيأت مثل أي رياضي آخر".

وأكمل النجم، "كان بوسعي الركض لأنني أجريت الإحماء جيدا، وفعلت كل شيء بشكل جيد .. كنت جاهزا للركض".

وواصل، ""قالوا إنهم في انتظار النتائج الطبية، لكني لا أعرف لأنني لم أخضع لأي فحوص. لا أدري ما هي النتائج الطبية التي ينتظرونه".

وصرّح، "أشعر بأنني أواجه تخريبا متعمدا، أو شيء من هذا القبيل .. لا أدري لأنني لا أمتلك معلومات كاملة حول المسألة".

وقال الاتحاد الدولي إنه يعمل مع الوكالة الإنجليزية للصحة العامة لاحتواء المرض، وأصدر إرشادات للفرق والأطباء.

 

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"