;

فيدال "يغيّر رأيه" حيال الاعتزال الدولي بعد أقل من 24 ساعة

المصدر: دبي الرياضية
التاريخ: الوقت:

بدا صبيحة الأربعاء الموافق الـ11 من أكتوبر/تشرين الأول بأن أرتورو فيدال بات يعلن عن اعتزاله اللعب الدولي.

وكان المنتخب التشيلي، بطل أميركا الجنوبية في 2015 و2016 على التوالي، قد خرج خالي الوفاض من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بعد سقوطه بثلاثيةٍ نظيفةٍ أمام البرازيل في آخر الجولات.

وبعد الهزيمة بسويعاتٍ، لجأ فيدال إلى تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي لينشر رسالةً مالت وسائل الإعلام والجماهير إلى اعتبارها تصريحا بالاعتزال.

وكتب نجم بايرن ميونخ، "شكرا جزيلا يا رفاقٍ على كل شيءٍ، على جميع هذه السنوات التي قضيناها معا، على الحياة التي قمنا باستشعارها في كل مباراةٍ، على تعليمي وتعليم البلاد بأنه بالجهد والعمل الجاد، كل شيءٍ يصبح ممكنا".

ولكن لم تمضي سوى 15 ساعةً ليرد ابن الـ30 عاما برسالةٍ مطولةٍ أخرى عبر "تويتر".

وكتب فيدال مساء الأربعاء، "(منتخب) تشيلي مجموعةٌ من المحاربين. أشعر بالفخر بالانتماء إلى تلك المجموعة، ولن أقوم بالتخلي عنها".

وواصل ابن العاصمة سانتياجو مؤكدا، "في كل مرةٍ سيتم استدعائي فيها، سأكون متوفرا لأجل المنتخب الوطني".

ويقطع ذلك الشك باليقين حيال عدم اعتزال فيدال، واحتمالية عودته لخوض المباراة الدولية رقم 98 في مسيرته لصالح تشيلي.

من العنود المهيري

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"