;

40 حكماً مستجداً ينضمون لسلك التحكيم

المصدر: دبي الرياضية
التاريخ: الوقت:

افتتحت لجنة وإدارة الحكام في اتحاد كرة القدم الإماراتي الأحد دورة الحكام المستجدين، بمقر الاتحاد بالخوانيج  في دبي، والتي تُقام خلال الفترة من 12 لغاية 16 من الشهر الجاري، وبمشاركة 40 حكماً مستجد، وتحت إشراف فريق عمل حكام المراحل السنية برئاسة محمد الجنيبي عضو لجنة الحكام، ومعه صالح المرزوقي، وسلطان ساحوه، وعبد الواحد خاطر، وبحضور أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام.

وقال محمد الجنيبي عضو لجنة الحكام إن هذه الدورة تأتي ضمن استراتيجية لجنة الحكام باتحاد الكرة، لاستقطاب أكبر عدد من الحكام المستجدين، بهدف توسيع القاعدة التحكيمية بالدولة وزيادتها عبر تنظيم الدورات التدريبية المتخصصة، وتكتسب هذه الدورة أهميتها كونها أولى الدورات التدريبية التي يدخلها الدارس في مجال التحكيم، إذ يتلقى فيها الأسس والقوانين التحكيمية الأولية التي تساعده على البداية الصحيحة.

وأضاف الجنيبي: "إن قرار المشتركين في الانخراط في السلك التحكيمي، يعد من القرارات الجريئة والمهمة التي يتم اتخاذها في الحياة العملية لأي مشترك، كون هذا القرار سيترتب عليه مجموعة من المسؤوليات والمهام والواجبات التي يجب مراعاتها طوال حياة الحكم وحتى بعد اعتزاله الصافرة، مؤكداً دعم الاتحاد لهم بدءاً من أول أيام هذه الدورة وحتى وصولهم لأعلى المراتب التحكيمية لقضاة الملاعب".

من جهته رحب أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، بالحكام المستجدين موجهاً إياهم ببذل المزيد من الجهود خلال فترة تأسيسهم كحكام، وضرورة تحليهم بالصبر والثقة العالية والمعرفة المتجددة طوال فترة التدريب وبعدها، لافتاً أنه يجب على الدارسين في هذه المرحلة، العمل على الاستفادة من كل المعلومات المتاحة وفهمها بالشكل الصحيح، حتى يجتازوا الاختبارات العملية التي تقام في نهايتها، حيث تشتمل الدورة على اختبارات عملية بالملعب، ومحاضرات نظرية طوال أيام  انعقاد الدورة.

 

comments powered by Disqus

تابعنا على "فيس بوك"