هاليب تبلغ نهائي رولان جاروس وتحتفظ بصدارة التصنيف العالمي

ا.ف.ب

بلغت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى للمرة الثالثة في مسيرتها الاحترافية والثانية تواليا المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزها الخميس على الاسبانية غاربيني موجوروتسا الثالثة 6-1 و6-4.

وبفوزها، ضمنت هاليب التي خسرت نهائي العام الماضي أمام اللاتفية يلينا اوستابنكو وما زالت تبحث عن لقبها الأول في الغراند سلام، البقاء في صدارة التصنيف العالمي عقب نهاية البطولة.

وتلتقي هاليب (26 عاما) في النهائي الثالث لها في رولان جاروس (وصلت الى نهائي 2014 و2017)، احدى الاميركيتين سلون ستيفنز العاشرة أو ماديسون كيز الثالثة عشرة.

وضربت هاليب بقوة في المجموعة الاولى وتقدمت 5-صفر مستغلة الاخطاء الكثيرة (25) لموجوروتسا بطلة رولان جاروس 2016 وويمبلدون 2017، قبل ان تحسمها في صالحها 6-1.

واستعادت موجوروتسا توازنها في المجموعة الثانية ونجحت في كسر ارسال الرومانية لتتقدم 3-1 ثم 4-2 بيد ان هاليب نجحت في رد التحية في الشوط الثامن مدركة التعادل 4-4 ثم كسرت ارسال الاسبانية للمرة الثانية في المجموعة في الشوط العاشر وانهتها في صالحها 6-4 وبالتالي المباراة في ساعة و32 دقيقة في اول مباراة بين اللاعبتين.

وقالت هاليب: "بالتأكيد، بالتأكيد أنا سعيدة، كما الفوز على لاعبة مثل موجوروتسا مهما بالنسبة لي. كانت احدى أفضل مبارياتي على الأراضي الترابية".

وأضافت: "قاتلت على جميع الكرات، ولم أستسلم، أنا سعيدة بالطريقة التي أديت بها خطط لعبي"، معربةً عن أملها في "القيام بأفضل من في العام الماضي" في المباراة النهائية.

 



مباريات

الترتيب