المصنفة الأولى كيربر: لم يعد هناك ما أثبته

ميونيخ - قالت الألمانية انجليكه كيربر التي ارتقت مؤخرا لصدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات اليوم الثلاثاء إنه لم يعد هناك ما تثبه بعدما فازت ببطولة أمريكا المفتوحة ثاني ألقابها في البطولات الأربع الكبرى هذا العام لتدخل سجلات التاريخ.

وأصبحت كيربر (28 عاما) أكبر لاعبة سنا تصل إلى صدارة التصنيف للمرة الأولى أمس الاثنين في تتويج لصيف لا ينسى فازت فيه بفضية أولمبياد ريو دي جانيرو وبلغت فيه نهائي بطولة ويمبلدون.

وبعد نجاحها في الأولمبياد خسرت في نهائي بطولة سينسناتي أمام التشيكية كارولينا بليسكوفا التي تغلبت عليها اللاعبة الألمانية في نهائي أمريكا المفتوحة.

وقالت كيربر "في سينسناتي بدأت التساؤلات حول صدارة التصنيف وبدأ الضغط الإضافي."

واستهلت كيربر مشوارها هذا الموسم بالفوز ببطولة استراليا المفتوحة ولكنها قالت بعد التتويج بلقب أمريكا المفتوحة مساء السبت الماضي واعتلاء صدارة التصنيف إنها تخلصت الآن من كل الضغوط.

وقالت في مؤتمر صحفي في ميونيخ بعد العودة لبلادها "لم يعد هناك ما أثبته. أنا في الصدارة.. الرقم واحد. انتظرت هذه اللحظة طوال حياتي. كانت ملبورن مختلفة فقد كانت أول ألقابي في البطولات الأربع الكبرى. كان علي التعامل مع الكثير من الأمور خارج الملعب بعد ذلك."

وأضافت كيربر - التي تغلبت على بليسكوفا في ثلاث مجموعات في نيويورك بعد أيام من ضمانها المركز الأول بخروج الأمريكية سيرينا وليامز - إن تحسن مستواها على الصعيدين البدني والذهني هو سر نجاحها.

وتابعت "هذا العام حدثت الأمور دفعة واحدة. الخبرات وخاصة التعامل مع الضغط. لياقتي البدنية أفضل مقارنة بما كنت عليه في وقت سابق من العام الحالي. أتحلى بقدر أكبر من الايجابية وأستطيع التعامل مع الأمور حتى وإن لم تكن تسير على ما يرام."

وأردفت "هذه القوة الذهنية أنقذتني عندما كنت متأخرة 3-1 في المجموعة الثالثة. في الثامنة والعشرين من عمري وصلت لذروة مسيرتي ويمكنني الاستمتاع بذلك."

وقالت إنها ستبتعد عن ملاعب التنس لعدة أيام وتكافئ نفسها بعدما حصدت جائزة مالية قدرها 3.5 مليون دولار تقريبا.

وأضافت "على الأرجح ستكون (الهدية) مجوهرات. ولكن لا أعرف ماذا ستكون على وجه التحديد."  

 



مباريات

الترتيب