هاليب وسيرينا تصعدان لنهائي بطولة ويمبلدون

صعدت الرومانية سيمونا هاليب ،للمرة الأولي في مسيرتها الرياضية ،والأمريكية سيرينا وليامز للمباراة النهائية لمنافسات فردي السيدات ببطولة إنجلترا المفتوحة للتنس (ويمبلدون)، إحدى بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى.

وتغلبت هاليب على الأوكرانية يلينا سفيتولينا بنتيجة 6 / 1 و6 / 3 فيما فازت وليامز على التشيكية باربورا ستريكوفا بسهولة بالغة بنتيجة 6 / 2 و6 / 1 في الدور قبل النهائي للبطولة، المقامة على الأراضي العشبية.

واحتاجت هاليب، الفائزة ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) عام 2018، إلى 72 دقيقة فقط، لاجتياز عقبة سفيتولينا، التي سجلت ظهورها الأول في المربع الذهبي لإحدى البطولات الكبرى.

وصرحت هاليب لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، عقب تأهلها لنهائي إحدى بطولات جراند سلام للمرة الخامسة في مشوارها الاحترافي "إنه إحساس رائع. أشعر بالحماس والابتهاج".

أضافت هاليب "إنه أفضل شعور أحسست به في حياتي، النتيجة لا تعبر عن صعوبة المباراة. كنت قوية للغاية من الناحيتين الذهنية والفنية. كنت أقاتل في كل نقطة لأنني أريد الفوز في كل مباراة أخوضها".

ويعني تأهل هاليب للمباراة النهائية، صعودها ثلاثة مراكز في التصنيف العالمي الجديد للاعبات التنس المحترفات، لتحتل المركز الرابع بعدما كانت تتواجد في الترتيب السابع.

وفي اللقاء الآخر، حسمت وليامز، التي تمتلك سبعة ألقاب في ويمبلدون، المجموعة الأولى لصالحها خلال 27 دقيقة فقط، محطمة إرسال ستريكوفا مرتين، قبل أن تعيد الأمر ذاته في المجموعة الثانية، التي شهدت كسرها إرسال منافستها التشيكية في مناسبتين أيضا.

وحققت وليامز انتصارها رقم 98 في مسيرتها الطويلة مع ويمبلدون، كما أصبحت اللاعبة الأكبر عمرا التي تصعد للمباراة النهائية في البطولة العريقة، حيث تبلغ حاليا 37 عاما و291 يوما.

وتسعى وليامز خلال المباراة النهائية التي ستجرى بعد غد السبت لمعادلة الرقم القياسي للاعبة الاكثير تتويجا بالألقاب في بطولات جراند سلام، الذي تحمله اللاعبة الأسترالية مارجريت كورت، التي تمتلك 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.



مباريات

الترتيب

H