فيدرر ونادال على الموعد وفوزنياكي تصطدم بشارابوفا في بطولة أستراليا

كان النجمان المخضرمان السويسري روجيه فيدرر، حامل اللقب في العامين الماضيين، والإسباني رافايل نادال على الموعد في الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى، في حين تابعت الدنماركية كارولاين فوزنياكي مشوارها من دون عناء.

واضطر فيدرر، المصنف ثالثا، الى خوض شوطين فاصلين أمام البريطاني المغمور دانيال إيفانز ليتغلب عليه 7-6 (7-5) و7-6 (7-3) و6-3 ويبلغ الدور الثالث.

ولم يجد فيدرر الفائز بـ20 لقبا كبيرا ويسعى الى تتويجه الثالث تواليا في ملبورن والسابع في مسيرته، أي صعوبة في تخطي الأوزبكي دينيس إيستومين في الدور الأول، لكنه واجه صمودا من إيفانز المصنف 189 عالميا.

وكان ايفانز احتل المركز الـ41 الأعلى في مسيرته لكن تصنيفه تراجع كثيرا عندما خضع لفحص منشطات جاءت نتيجته ايجابية لتناوله مادة الكوكايين في نيسان/أبريل عام 2017. 

واعتمد البريطاني أسلوبا ضاغطا اربك السويسري المخضرم في المجموعتين الاولين ولم يرتكب أخطاء كثيرة.

وسنحت لفيدرر فرصة كسر ارسال منافسه والفوز بالمجموعة الأولى عندما تقدم عليه 6-5 لكنه فوتها، ليخوض شوطا فاصلا فاصلة تخلف فيه 3-5 قبل أن يقلب الأمور في صالحه بفوزه بأربع نقاط تواليا.

وخضع البريطاني لعلاج قروحات في اسفل قدميه قبل انطلاق المجموعة الثانية التي استهلها بخسارة ارساله. وبدا ان فيدرر المصنف أول عالميا سابقا، سيحسم المجموعة بسهولة لكن إيفانز نجح في ادراك التعادل 5-5 وفرض جولة فاصلة أنهاها فيدرر لصالحه أيضا.

وقال فيدرر الذي احتاج الى ساعتين و35 دقيقة لتخطي منافسه "لو نجحت في صنع الفارق مبكرا لكانت النتيجة مختلفة. شعرت بقدرتي على فعل ذلك في المجموعة الثانية لكني لم أنجح في ذلك والفضل يعود اليه، لقد لعب بشكل جيد". 

ويلتقي فيدرر (37 عاما) في الدور المقبل مع الأميركي تايلور فريتز الذي تغلب على الفرنسي غايل مونفيس.

وإذا قدر لفيدرر احراز اللقب في ملبورن، فإنه سيصبح أول لاعب يحقق سبعة ألقاب كبيرة على الأقل في بطولتين في الغراند سلام بعد تتويجه بطلا لويمبلدون ثماني مرات.

وكان فيدرر توج بطلا العام الماضي بفوزه على الكرواتي مارين سيليتش في المباراة النهائية، معززا رقمه القياسي في عدد ألقاب البطولات الكبرى (20).

فوز سهل لنادال

وحذا نادال، المصنف ثانيا، حذو فيدرر وبلغ الدور الثالث بفوزه السهل على الأسترالي ماتيو إبدن 6-3 و6-2 و6-2.

واحتاج نادال الذي غاب عن القسم الثاني من الموسم الماضي بعد خضوعه لعملية جراحية في ساقه، الى 116 دقيقة فقط لتخطي منافسه ويضرب موعدا مع الأسترالي الآخر أليكس دو مينور الفائز بصعوبة على السويسري هنري لاكسونن 6-4 و6-2 و6-7 (7-9) و4-6 و6-3.

وقال الإسباني بعد اللقاء "قدمت أداء صلبا، كنت سعيدا بالطريقة التي أرسلت بها... يشرفني أن ألعب هنا والأجواء كانت رائعة".

وابتعد نادال (32 عاما) الفائز بـ17 لقبا كبيرا، عن الملاعب منذ انسحابه في أيلول/سبتمبر الماضي من نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو بسبب إصابة في الركبة. واستغل "الماتادور" الإسباني ابتعاده لإجراء عملية جراحية في الكاحل لمعالجة مشكلة سابقة.

يذكر أن نادال خاض دورتين استعراضيتين فقط استعدادا لبطولة أستراليا في أبو ظبي أواخر العام 2018، وفي سيدني قبل اسبوع.

وكان الجنوب أفريقي كيفن أندرسون أبرز الضحايا بخسارته أمام الأميركي الشاب فرنسيس تيافوي 6-4 و4-6 و4-6 و5-7.

أما سيليتش وصيف البطولة العام الماضي، فلم يجد صعوبة في تخطي الأميركي ماكينزي ماكدونالد في أربع مجموعات 7-5 و6-7 (9-11) و6-4 و6-4.

فوزنياكي بلا عناء

ولم تجد الدنماركية كارولاين فوزنياكي حاملة اللقب صعوبة في تخطي السويدية يوهانا لارسون 6-1 و6-3.

وتحركت الدنماركية بسهولة في مختلف أرجاء الملعب ولم تظهر عليها أي علامات تأثر بعد اعترافها أواخر تشرين الأول/أكتوبر الماضي بإصابتها بمرض التهاب المفاصل الروماتيدي الذي يؤثر على المفاصل ويولد التعب، علما بانها تتابع علاجا لمحاولة السيطرة على آثار هذه الحالة المرضية.

وتقدمت فوزنياكي بسرعة 3-صفر في المجموعة الأولى وعلى الرغم من التقاط السويدية أنفاسها، فإن الدنماركية فرضت أفضليتها لتحسمها في 27 دقيقة. 

وهبط إيقاع فوزنياكي بعض الشيء في المجموعة الثانية وواجهت كسر ارسالها لكنها نجحت في انقاذ الموقف لتحسم المجموعة الثانية في صالحها. 

وقالت فوزنياكي "اعتقد بأني بدأت بشكل جيد، لعبت بقتالية لكنها سرعان ما بدأت تقلل من الأخطاء وحاولت المحافظة على مستوى مستقر".

وكانت فوزنياكي توجت بلقب العام الماضي على حساب الرومانية سيمونا هاليب، وهي تسعى هذا العام لتصبح أول لاعبة تحافظ على لقب البطولة منذ البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا عام 2013.

وكشفت فوزنياكي بأنها لم تشعر بأي ضغوطات اضافية كونها حاملة اللقب وبأنها تستمتع في هذه البطولة بعد تحقيقها فوزين فيها وقالت في هذا الصدد "انه أمر رائع. شعرت بأني في بيتي مباشرة عندما وصلت الى هنا".

وتلتقي فوزنياكي في الدور المقبل مع الروسية ماريا شارابوفا أو السويدية ريبيكا بترسون.



مباريات

الترتيب

H