ديوكوفيتش يتعرض لخسارة "غريبة" أمام لاعب مغمور في انديان ويلز

 قدم نوفاك ديوكوفيتش أداء محيرا ليخسر المصنف الأول على العالم سابقا أمام الياباني الصاعد من التصفيات تارو دانييل في الدور الثاني لبطولة انديان ويلز المفتوحة للتنس في كاليفورنيا الليلة الماضية.

وبعد عودته من جراحة لعلاج مشكلة في المرفق الأيمن، بدا ديوكوفيتش ظلا للاعب المسيطر في الماضي وخسر 7-6 و4-6 و6-1 ليودع سريعا البطولة التي أحرز لقبها خمس مرات.

وأثار أداء ديوكوفيتش في المجموعة الأخيرة أمام المصنف 109 عالميا على الملعب الرئيسي دهشة البعض.

وتساءل الأميركي جيم كوريير الفائز بأربعة ألقاب في البطولات الكبرى عن الجهد الذي قدمه اللاعب الصربي قائلا إن ديوكوفيتش "استسلم".

وقال كوريير في تعليقه على المباراة على قناة التنس التلفزيونية: "علامات الاستفهام المحيطة بهزيمته اليوم ستزداد".

وأضاف: "كنا نتوق لمعرفة كيف ستسير الأمور بعد الجراحة وكيف سيكون رد فعل المرفق تجاه الضغط، لكن رد الفعل غير المناسب في هذه المباراة كان من جانب رأسه وعقله".

واعترف ديوكوفيتش الحاصل على 12 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، والمصنف العاشر في البطولة، بأنه قدم أداء سيئا.

وأبلغ اللاعب الصربي الصحفيين: "شعرت وكأنها أول مباراة لي على الإطلاق، كان الأمر غريبا جدا، فقدت إيقاعي تماما وكل شيء. واجهت صعوبات تتعلق بالصحة في الأسابيع القليلة الماضية. أنا ممتن لوجودي في الملعب بهذه السرعة بعد الجراحة لكن في الوقت نفسه لم يكن شعوري جيدا على الاطلاق. كان هناك بعض التوتر. ارتكبت العديد من الأخطاء السهلة".

وابتعد ديوكوفيتش لمدة ستة أشهر بعد بطولة ويمبلدون العام الماضي وعاد في يناير/كانون الثاني ليشارك في استراليا المفتوحة حيث خسر في الدور الرابع. وخضع لجراحة في سويسرا بعد خروجه من البطولة مباشرة.

وفاز دانييل بمباراتين في التصفيات وتفوق على لاعب آخر صاعد من التصفيات وهو كاميرون نوريس ليواجه ديوكوفيتش لأول مرة في مسيرته.

وتفادى روجر فيدرر حامل اللقب مصير ديوكوفيتش رغم أن اللاعب السويسري المصنف الأول واجه اختبارا صعبا أمام الأرجنتيني فيدريكو ديلبونيس في مباراة استكملت أمس الأحد بعد توقفها بسبب الأمطار والنتيجة 2-2 في المجموعة الثانية يوم السبت.

وأنقذ فيدرر نقطة لخسارة المجموعة في الشوط الفاصل ليهزم ديلبونيس 6-3 و7-6.

كما أنقذ الفرنسي جايل مونفيس نقطة لخسارة المباراة قبل أن يهزم الأمريكي ديفيد ايسنر صاحب ضربات الإرسال القوية 6-7 و7-6 و7-5 في مباراة لم تشهد إلا كسرا واحدا للإرسال.

وأهدر ايسنر المصنف 15 سبع فرص لكسر إرسال مونفيس بينما استغل اللاعب الفرنسي فرصة واحدة من ثلاث أتيحت له وهو ما كان كافيا لينتصر.

وفجر الهندي يوكي بامبري مفاجأة عندما هزم الفرنسي لوكا بوي المصنف التاسع 6-4 و6-4.

وتغلب الإسرائيلي دودي سيلا على المصنف 21 البريطاني كايل إدموند 6-4 و6-4 بينما خسر جيل مولر لاعب لوكسمبورج المصنف 24 أمام الفرنسي بيير-أوج ايربير 6-3 و7-5.

وانسحب الياباني كي نيشيكوري من البطولة بسبب المرض.



مباريات

الترتيب