أوساكا تقصي شارابوفا من بطولة إنديان ويلز

تمكنت اليابانية ناومي أوساكا من إقصاء ماريا شارابوفا من بطولة إنديان ويلز، مساء الأربعاء (صباح الخميس بتوقيت جرينتش) بعد أن تغلبت عليها 6 / 4 و6 / 4.

واستطاعت أوساكا /20 عاما/ أن تحقق الفوز في 95 دقيقة على اللاعبة الروسية، التي كانت تخوض أول مباراة بعد شهر من آخر مباراة لها في الدوحة.

وكانت آخر مشاركات شارابوفا /30 عاما/ في هذه البطولة في 2015، ووصلت وقتها للدور الرابع، بعد أن فازت باللقب في 2006 و2013 بينما خسرت نهائي بطولة 2012 لفيكتوريا ازارينكا.

وقالت أوساكا :"كنت اعلم أنها ستقاتل لكل شيء لأنني كنت أتابعها منذ صغري. لقد تشرفت بمواجهتها".

وبدأت منافسات الدور الأول للسيدات في البطولة مساء الأربعاء (صباح الخميس) بينما مازالت منافسات الرجال في الأدوار التمهيدية.

وتغلبت السويسرية بليندا بينسيتش على الرومانية تيميا بابوس 1 / 6 و6 / 1 و7 / 6 (7 / 4).
وقالت بينسيتش :"كانت مباراة مجهدة بالنسبة لنا. لقد قاتلنا وتركنا قلبنا هناك. لا أتذكر حتى أنني حافظت على نقاط المباراة، كانت لحظة مهمة. لم أحظ بنتيجة عظيمة هنا ولكنني آمل أن أغير هذا".

وتغلبت الصينية وانج كيانج على السويسرية تيميا باكسينزكي 6 / 4 و4 / 6 و6 / 2. وتغلبت ساشيا فيكيري، المصنفة رقم 100، على إيجيني بوشار، وصيفة بطولة ويمبلدون 6 / 3 و6 / 4.

كما تغلبت الرومانية إيرينا بيجو على الصربية ألسكندرا كرونيتش 3 / 6 و6 / 4 و6 / 1، بينما فازت الأسترالية سامنتا ستوسور على لاورين ديفيز 3 / 6 و6 / 3 و6 / 3. وفازت اليونانية ماريا ساكاري على دونا فيكيتش 6 / 4 و6 / 2.

في نفس الوقت، قالت الدنماركية كارولين فوزنياكي، حاملة لقب البطولة السابقة، إنها تستعد لبطولة أمريكا بدون ضغوط، رغم أنها خسرت مركزها في صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات.

وفازت فوزنياكي، المصنفة الثانية على العالم خلف سيمونا هاليب، ببطولة كاليفرونيا في 2011 على حساب ماريون بارتولي ووصلت للمباراة النهائي في 2013 أمام ماريا شارابوفا وفي 2010 أمام يليما يانكوفيتش.

كما انها تصدرت التصنيف العالمي في 2010، ولكنها قالت أن تصدرها التصنيف مؤخرا أكثر أهمية في عقلها.

وقالت الفائزة ببطولة أستراليا المفتوحة :"المرة الثانية كانت تعني لي الكثير، الحصول على صدارة التصنيف كان هدفا ضخما. ولكن البقاء في الصدارة لم يكن مهما".

واستعادت فوزنياكي /27 عاما/ صدارة التصنيف عقب الفوز ببطولة ملبورن في كانون ثان/يناير وظلت في الصدارة لمدة شهر قبل أن تنتزع هاليب الصدارة في وقت متأخر من شباط/فبراير.

وقالت فوزنياكي إنها كانت أكثر حرصا على الفوز بأول بطولة لها في بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام) وتفادي أخيرا اللافتة غير المرغوب فيها بأن المصنفة الأولى لم تفز بأي بطولة جراند سلام.

وقالت فوزنياكي :"كان الفوز ببطولة أستراليا مهم للغاية، إنها بعيدة في المستقبل ولكن إذا لعبت بشكل جيد، ستكون هناك فرصة لإنهاء الموسم في صدارة التصنيف العالمي".

وأضافت :" يوما بعد يوم، أحاول فقط تطوير طريقة لعبي، التصنيف لا يعني لي الكثير".

وقالت فوزنياكي إن الفوز بلقب فردي في بطولات الجراند سلام كان "آخر شيء أفتقره في مسيرتي. ولكن الآن حصلت عليه، وعادت الأمور إلى طبيعتها".

وأكملت :"أنا متنافسة تكره الخسارة أكثر من حبي للفوز. هذا ما يقودني. أتمنى أن اظهر بشكل جيد في بطولتي الجراند سلام المقبلتين وربما أنهي بقوة بطولة أمريكا المفتوحة".

وتستهل فوزنياكي مبارياتها في بطولة إنديان ويلز من الدور الثاني، حيث تلتقي مع الفائزة من المباراة التي تجمع بين الإسبانية لارا أروبارينا والاوكرانية لسيا تسورينكو.

وبدأت منافسات الدور الأول للسيدات الأربعاء بينما مازال الرجال يلعبون الادوار التمهيدية.

 



مباريات

الترتيب

H