بعد فيدرر .. نادال يعلن الانسحاب من دورة باريس

اقتطع رافاييل نادال، نجم التنس الإسباني، مسيرته في دورة باريس للأساتذة بسبب إصابة على مستوى الركبة يعاني منها منذ أسابيع.

وكان ابن الـ31 عاما قد بلغ دور الثمانية، وكان من المفترض به أن يلاقي الصربي فيليب كرايينوفيتش.

ويلتحق نادال بانسحابه إلى روجيه فيدرر، منافسه التقليدي، والذي كان قد فضّل الخلود للراحة على المشاركة في دورة باريس.

وقال نادال بعد إعلانه، "إنه موقف صعب. جئت إلى هنا، وحاولت قدر المستطاع. قدمت كل ما لدي للعب هذه البطولة".

وأكمل المصنف الأول عالميا، "كنت مضطرا للانسحاب وهذا ما فعلته .. أعتذر لمسؤولي البطولة وللجماهير، إنه يوم حزين بالنسبة لي. جئت إلى هنا للمحاولة، وللمضي قدما في البطولة إلى أبعد نقطة".

ورفض اللاعب الذي لم يسبق له التتويج بدورة باريس الحديث عن حظوظه في المشاركة في دورة لندن المنطلقة في الـ12 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وصرّح نادال بهذا الصدد، "هذا اليوم ليس للحديث عن دورة لندن".

ومن المتوقع أن يكون فيدرر –المصنف الثاني عالميا في الوقت الراهن- حاضرا في دورة لندن بعد نيله قسط كاف من الراحة.



مباريات

الترتيب

H