كفيتوفا تتعرض لاعتداء بالسكين .. ومسيرتها في خطر

تعرضت التشيكية بترا كفيتوفا، نجمة التنس، لاعتداء بالسكين في مسكنها في جمهورية التشيك، وهو ما أدى إلى إصابة خطيرة على مستوى يدها اليسرى التي تلعب بها.

وقالت المصنفة الـ11 عالميا إنها لا تزال في انتظار أن يخبرها الأطباء بمدى خطورة إصاباتها.

وكتبت عبر حسابها في موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي "تجاوزت الأسوأ".

وواصلت الفائزة مرتين ببطولة ويمبلدون للتنس عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، "تعرضت لإصابة خطيرة في يدي اليسرى. أنا مصدومة، لكني محظوظة بالبقاء على قيد الحياة".

واعترفت كفيتوفا بأنها كانت تحاول الدفاع عن نفسها، مضيفةً بأن "الإصابة خطيرة، وسأحتاج إلى استشارة المتخصصين".

وأكملت، "ما حدث لي لم يكن سارا على الإطلاق .. ولكنني تجاوزته بالفعل. المهم الآن بالنسبة لي هو أن الأطباء سيحددون حالة يدي. أثق بهم، وأعتقد أن الأمور ستنتهي على نحو جيد".

وتعرضت اللاعبة إلى الاعتداء في منزلها بمدينة بروستيوف، والواقعة على بعد 260 كيلومترا من العاصمة براغ.

ووصفت كاريل تيكال، المتحدثة باسم كفيتوفا، الواقعة بأنها "عمل إجرامي عشوائي".

 

 



مباريات

الترتيب

H