فافرينكا يقهر ديوكوفيتش ويتوج بلقب أميركا المفتوحة

نيويورك - حصد السويسري ستانيسلاس فافرينكا ثالث لقب له في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى بعدما تغلب على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم 6 7/ (7/1) و4/6 و5/7 و6 3/ مساء الأحد في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس (فلاشينج ميدوز).

وضم فافرينكا 31/ عاما/ لقب بطولة أمريكا المفتوحة إلى لقب بطولة أستراليا المفتوحة الذي حصده على حساب ديوكوفيتش أيضا عندما فاز عليه في نهائي البطولة عام 2014، ثم توج في العام الماضي بلقب رولان جاروس عندما فاز أيضا على ديوكوفيتش في النهائي.

وفاز فافرينكا في 11 مباراة نهائية منذ أوائل عام 2014، كما حقق فوزه الخامس على ديوكوفيتش مقابل 19 هزيمة.

وقال فافرينكا "لا أعرف ما الذي يحدث الآن، نوفاك بطل عظيم، شخص رائع، أعرفه منذ سنوات طويلة، لقد تدربنا كثيرا ولعبنا في البطولات الكبرى".

وأضاف "أتقدم بالتهنئة له على كل ما قدمه للعبة التنس حتى الآن".

وتطرق فافرينكا إلى الحديث عن ذكر 11 أيلول/سبتمبر التي شهدت عدة هجمات إرهابية على الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا "لقد كانت معركة كبيرة داخل الملعب، لكني أريد أن أحيي ذكرى ما حدث قبل 15 عاما".

وقدم ديوكوفيتش تهنئته إلى فافرينكا قائلا "إنه بالتأكيد يستحق الفوز اليوم، لقد لعب بجسارة في اللحظات الحاسمة".

وأضاف "ستان يستحق الفوز بهذا اللقب، بعد المستوى الذي قدمه في أخر سبعة أو ثمانية أشهر".

وأشار "لقد لعبنا لنحو أربع ساعات وكلانا شعر بالارهاق، لكن ستان كان في قمة مستواه، كان أقوى من الناحية الذهنية وعلم من أين تأكل الكتف".

وأوضح فافرينكا من جانبه "لقد جئت إلى هنا دون سقف توقعات ولم أحدد أي هدف معين، لكن عندما كنت أدخل إلى الملعب كنت أحاول الفوز في جميع المباريات".

ووصل فافرينكا إلى النهائي بعدما خاض مباريات صعبة امتدت لـ18 ساعة في البطولة الحالية في الوقت الذي حالف الحظ ديوكوفيتش بعد انسحاب ثلاثة من منافسيه حيث شارك في تسع ساعات فقط في النسخة الحالية من فلاشينج ميدوز.



مباريات

الترتيب