سيرينا تضحي بإحدى "بطولاتها المفضلة" لأجل أميركا المفتوحة

أعلنت سيرينا ويليامز خروجها من بطولة ستانفورد التي تنظمها الرابطة العالمة للاعبات التنس المحترفات الأسبوع المقبل، مشيرة إلى إصابتها في المرفق.

وتوجه المصنفة الأولى تركيزها لضمان مشاركتها في بطولة الجائزة الكبرى (الجراند سلام)، بطولة أمريكا المفتوحة، الشهر المقبل.

ولم تخف سيرينا، التي لعبت مباراة واحدة على الملاعب الرملية ببطولة السويد قبل أن تنسحب منها بعد أسبوع من فوزها ببطولة ويمبلدون، أولوياتها.

وانضمت ويليامز لروجيه فيدرر، المصنف الثاني في فئة الرجال، في الانسحاب من بطولة، حيث كان السويسري قد قال أنه لن يشارك في بطولة مونتريال للأساتذة التي تنطلق في الـ10 من أغسطس/آب، دون أن يذكر السبب.

وزعمت ويليامز أن انسحابها من بطولة كاليفورنيا التي تقام على الملاعب الصلبة، والتي فازت بها 3 مرات في آخر 4 نسخ، يرجع إلى إصابتها في المرفق.

وقالت ويليامز في بيان لها "حزينة لأنني مضطرة للانسحاب من بطولة ستانفورد، ولكنني بحاجة للتعافي من إصابتي في المرفق بشكل كامل .. فهذه البطولة من البطولات المفضلة لي، والجماهير دائما ما تكون كريمة في دعمها لي".

وأضافت النجمة الثلاثينية "أتمنى لجميع اللاعبات المشاركات في البطولة حظا سعيدا .. وأتمنى أن أشارك في البطولة العام المقبل".

وقال فيكي جونارسون، مدير البطولة، " سيرينا تمر بموسم تاريخي، ونأمل الشفاء العاجل لها لتكون جاهزة للمشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة..  لسوء الحظ، الإصابات جزء من الرياضة، ودائما ما تكون صحة اللاعبين لها الأولوية".

وستحصل كارولين فوزنياكي على صدارة التصنيف في هذه البطولة.

 



مباريات

الترتيب

H