ديوكوفيتش وفيدرر مُهددان بالغياب عن مدريد وروما

مدريد - ربما تشهد البطولتان المقبلتان لأساتذة التنس غياب المصنف الأول والثاني عن العالم في ظل رغبتيهما في الحصول على قسط من الراحة قبل انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة الشهر المقبل.

وذكرت وسائل إعلام أسبانية اليوم الاثنين أن الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم قد يغيب عن بطولة مدريد التي تنطلق في غضون أسبوع من أجل الراحة، وهو القرار الذي من المقرر الإعلان عنه قبل نهاية الأسبوع.

وأحرز ديوكوفيتش أربعة ألقاب حتى الآن في الموسم الحالي ويتفوق بفارق خمسة آلاف نقطة في صدارة التصنيف العالمي عن السويسري روجيه فيدرر صاحب المركز الثاني والذي يستعد للمشاركة في بطولة اسطنبول.

وديوكوفيتش هو اللاعب الوحيد الذي أحرز ألقاب أول ثلاث بطولات للأساتذة في الموسم، والتي جرت في إنديان ويلز وميامي ومونت كارلو.

ويخطط اللاعب الصربي للانسحاب من بطولة مدريد خوفا من أن ينال منه الإرهاق في بطولة فرنسا المفتوحة، علما بأنه لم يشارك في أي مباراة منذ فوزه بلقب مونت كارلو قبل 8 أيام.

وفي حال غاب ديوكوفيتش عن بطولة مدريد التي لم يشارك بها الموسم الماضي بسبب الإصابة في الرسغ قبل أن يعود ويحرز لقب بطولة روما على حساب الأسباني رافاييل نادال، فإنه لن يتعرض لأي عقوبة.

ووفقا للوائح الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين فإن اللاعب الذي خاض 600 مباراة على الأقل يمكنه الغياب عن بطولة للأساتذة دون أن يتعرض للعقوبة.

ومن جانبه ألمح فيدرر الشهر الماضي أن قرار مشاركته في بطولة روما قد يتم اتخاذه في اللحظة الأخيرة.

وفي حال لم يشارك فيدرر في بطولة روما، وهي البطولة الوحيدة التي لم يفز بلقبها، فإنه لن يتعرض لأي عقوبة.

وقال فيدرر لصحيفة "فرانكفورتر ألجامينه" :"فيما يتعلق بموسم الملاعب الرملية لم أتخذ قراري بعد، عقب انتهاء بطولة مونت كارلو (حيث خرج من الدور الثالث على يد الفرنسي جايل مونفيس) أتمنى أن أظهر بشكل جيد في اسطنبول ومدريد وباريس، والوصول إلى المربع الذهبي لرولان جاروس على الأقل".

وأضاف :"من الواضح بالنسبة لي أن الهدف يتعلق بموسم الملاعب العشبية، من خلال بطولتي هاله وويمبلدون، سأمنح الأولوية للأسبوع الذي يتوسط بطولتي باريس وهاله من أجل الاستعداد لموسم الملاعب العشبية".


مباريات

الترتيب

H