ديوكوفيتش يقضي على راونيتش ويُحافظ على لقب باريس للأساتذة

باريس - عزز نوفاك ديوكوفيتش آماله في إنهاء الموسم الجاري على قمة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين بعدما أصبح أول لاعب يحتفظ بلقب بطولة باريس للأساتذة بفوزه 6-2 و6-3 على الكندي ميلوش راونيتش في النهائي الأحد.

وواصل ديوكوفيتش تألقه إذ لم يخسر أي مجموعة خلال البطولة الجارية ليحرز اللقب للمرة الثالثة بعدما تفوق على راونيتش المصنف السابع في مباراة من طرف واحد.

وحقق ديوكوفيتش بذلك انتصاره 600 في مشواره الحافل وأحرز لقبه 20 في بطولات الأساتذة بينما خسر راونيتش النهائي الثاني له في بطولات الأساتذة.

وسيشارك ديوكوفيتش وراونيتش في البطولة الختامية لموسم التنس في لندن في الفترة بين التاسع والسادس عشر من نوفمبر تشرين الثاني الجاري وسيكون اللاعب الصربي مرشحا للبقاء على قمة التصنيف في ظل اتساع الفارق بينه وبين روجر فيدرر المصنف الثاني.

وإذا واصل ديوكوفيتش نتائجه الرائعة في البطولة الختامية فإنه سينهي الموسم في صدارة التصنيف العالمي للمرة الثالثة.

وكسر ديوكوفيتش إرسال راونيتش مبكرا ليتقدم 3-صفر في ظل شعور اللاعب الكندي بالتوتر في بداية المباراة.

وأنقذ راونيتش نفسه ثلاث مرات من كسر إرساله مرة أخرى في الشوط السادس ثم تقدم 40-صفر على ديوكوفيتش في الشوط التالي لكن اللاعب الصربي انتفض وفاز بالشوط.

وخضع ديوكوفيتش الفائز بسبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى لتدليك ساقه اليمنى لكنه عاد سريعا وبدا أنه لا يعاني من أي مشكلة وواصل تفوقه على راونيتش.

ولم يظهر راونيتش بشكل جيد في بداية المجموعة الثانية أيضا وتأخر 2-صفر أمام المصنف الأول الذي أهدر فرصتين لحسم المباراة في الشوط الثامن.

لكن ديوكوفيتش ضمن إحراز لقبه السادس هذا الموسم بضربة أمامية قوية ليحقق الفوز من ثالث فرصة متاحة في اللقاء.



مباريات

الترتيب

H