فيدرر يطيح بموراي وينتظر نادال في لقاء ملحمي بقبل نهائي استراليا

نالت صحوة روجيه فيدرر المزيد من قوة الدفع بتغلبه على اندي موراي في مباراة اقيمت في وقت متأخر من اليوم الاربعاء ليضرب موعدا في الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة للتنس امام رفائيل نادال المصنف الاول الذي استطاع في وقت سابق التغلب على البلغاري جريجور ديميتروف.

وقدم اللاعب السويسري اداء رائعا ليتقدم بمجموعتين على حساب موراي الا انه كان عليه ان يقاوم صحوة متأخرة من اللاعب البريطاني قبل ان ينتزع الفوز 6-3 و6-4 و6-7 و6-3 في اول لقاء يجمع بين اثنين من "الاربعة الكبار" هذا العام.

وافلت نادال من فخ نصبه له ديميتروف الملهم ليفوز عليه 3-6 و7-6 و7-6 و6-2 عقب اضاعة اللاعب البلغاري لفرصة ذهبية للفوز بالمجموعة الثالثة.

ولا يجب ان تلوم فيكتوريا ازارينكا سوى نفسها بعد ان ودعت المنافسات اليوم بخسارتها 6-1 و5-7 و6-صفر امام البولندية انيسكا رادفانسكا لتترك البطولة بدون ان تكون المدافعة عن اللقب في الدور قبل النهائي لاول مرة خلال عصر الاحتراف.

وبعد ان قضت على امال ازارينكا في نيل ثالث لقب على التوالي ستواجه رادفانسكا السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا التي سحقت الرومانية سيمونا هاليب 6-3 و6-صفر وستلاقي الصينية لي نا او الكندية الشابة اوجيني بوشار في النهائي.

ومع لقاء توماس برديتش مع ستانيسلاس فافرينكا قاهر ديوكوفيتش في الدور قبل النهائي لمنافسات فردي الرجال غدا الخميس فان الفائز من مواجهة نادال-فيدرر سيحسن من فرصه في اضافة لقب اخر من القاب البطولات الاربع الكبرى الى حصيلته الضخمة.

وقال فيدرر (32 عاما) للصحفيين عن لقاء نادال المقبل بعد غد الجمعة "ستكون مباراة جيدة وستكون قاسية. اتطلع قدما لمنازلته في غضون يومين."

وكان فيدرر قد بلغ الدور قبل النهائي في البطولات الاربع الكبرى مرة واحدة منذ انتزاعه لقبه السابع عشر بفوزه على موراي في نهائي بطولة ويمبلدون عام 2012.

وبدا فيدرر صاحب الاداء السلس في حالة سيطرة تامة خلال مباراته امام موراي حتى قبل نهاية المجموعة الثالثة عندما ارسل لحسم المباراة وكانت النتيجة 5-4 بعد ان كسر ارسال المصنف الرابع.

ورد موراي بكسر ارسال منافسه ودفع المجموعة نحو شوط فاصل وتمسك بالتقدم فيها بقوة ليقلب تأخره 4-6 ويدفع اللقاء نحو مجموعة رابعة.

واستطاع فيدرر الحفاظ على هدوئه على مدار المجموعة الرابعة التي استمرت لنحو ساعة مبديا صموده امام موراي المنهك ليثأر من هزيمته في الدور قبل النهائي للبطولة ذاتها العام الماضي.

وقال فيدرر الذي بلغ الدور قبل النهائي لبطولة استراليا للعام الحادي عشر على التوالي "وضعت في هذا الموقف من قبل. بالنسبة لي كان الامر يتطلب البقاء هادئا ونسيان الماضي بعض الشيء."

واضاف "المباراة كانت رائعة الى ان فشلت في تقديم الاداء المطلوب."

وبعد ان خسر النهائي ثلاث مرات تحمل موراي قدرا كبيرا من الاحزان في ملبورن الا ان بطل ويمبلدون بدا رابط الجأش عند الهزيمة بالنظر لعودته الاخيرة الى المنافسات عقب جراحة في الظهر اختصرت مشاركته في عام 2013.

وقال موراي "قطعت مشوارا طويلا على مدار اربعة اشهر. انا في غاية الاحباط الى الان. الا انني لست بعيدا في نهاية المطاف."

وتحولت دفة لقاء نادال الذي نال 13 لقبا من القاب البطولات الاربع الكبرى امام ديميتروف في الشوط الفاصل من المجموعة الثالثة والذي احتوى على 16 نقطة كانت كافية بمفردها لامتاع الجماهير.

وقدم ديميتروف - الساعي للابتعاد عن وصفه بانه لاعب غير ناضج وانه مجرد صديق الروسية ماريا شارابوفا - بعض لمحات الاداء الرائع في اول ظهور له بدور الثمانية لاحدى البطولات الاربع الكبرى منتزعا اول مجموعة له.

واستطاع نادال -الذي عانى للامساك بمضربه في بعض الاحيان بسبب وجود بثور في يده - العودة ثانية في النتيجة لكن ديميتروف لم يكن قد افرغ كل ما في جعبته.

واتيحت للاعب البلغاري (22 عاما) ثلاث فرص ليتقدم بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة الا انه اعاد الكرة الى خارج الملعب ليضيع الفرصة الاولى وهو متقدم 6-5 على ارسال نادال. واضاع ديميتروف الفرصة الثانية في الشوط الفاصل بعد ان سدد ضربة امامية الى خارج الملعب قبل ان يضيع الثالثة بعد ان انقض اللاعب الاسباني على الكرة عقب اعادتها اليه.

وقال نادال "حالفني الحظ لكن لو كانت ضربته الامامية قد مرت وانتزع الفوز بالمجموعة الثالثة لكنت قد واصلت القتال لانني شعرت بانني مستعد للمنافسة. ساواصل المنافسة حتى النهاية."

واستطاع نادال الاستفادة من هذا وانتزع الفوز بالشوط الفاصل بنتيجة 9-7 وشق طريقه بسرعة في المجموعة الرابعة تاركا منافسه في حالة من التشتت.

وقال ديميتروف "بالطبع انهمرت بعض الدموع من عيني وهذا مؤلم. يمكنني التعلم من هذه المباراة لكن في الوقت الحالي أشعر ببعض الحزن."



مباريات

الترتيب

H