تونس تهزم أنجولا لكنها تنتظر هدية للتأهل لدور الـ16 ببطولة العالم لليد

حققت تونس انتصارها الأول في بطولة العالم لكرة اليد بفرنسا بالتغلب 43-34 على أنجولا في الجولة الخامسة والأخيرة بالمجموعة الثانية لكنها ستحتاج الى هدية للتأهل الى دور الستة عشر.

ولم يجد منتخب تونس وصيف بطل إفريقيا صعوبة للفوز على منافسه القاري وأنهى الشوط الأول متفوقا 23-16.

وواصل المنتخب التونسي - الذي خسر مرتين وتعادل في مثلهما في مبارياته الأربع السابقة بمنافسات المجموعة الثانية - أفضليته في الشوط الثاني ليحسم المواجهة بفارق تسعة أهداف.

ولن يكون بوسع تونس التأهل الى دور الثمانية إلا في حال خسارة أيسلندا أمام مقدونيا في وقت لاحق اليوم.

وقال حافظ الزوابي مدرب تونس عقب المباراة "تأخر الانتصار..المنتخب الوطني كان بوسعه الفوز في أي مباراة من الأربع السابقة بعد أن قدم أداء ممتازا ورائعا وأظهر مستويات عالمية لكن للأسف."

وأضاف "لا يستحق المنتخب أن يكون في هذا الوضع وينتظر هدية من مقدونيا. كان بوسعنا حسم التأهل لولا بعض الأخطاء والتسرع في المباريات السابقة."

وتحتل تونس المركز الرابع في المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط متقدمة بفارق نقطة واحدة على أيسلندا صاحبة المركز الخامس من أربع مباريات. وتتفوق ايسلندا على تونس بفارق الأهداف.

وتتصدر إسبانيا الترتيب بثماني نقاط متقدما بفارق نقطة عن سلوفينيا الثانية وتأتي مقدونيا ثالثة بأربع نقاط من أربع مباريات لكل منتخب.

 



مباريات

الترتيب

H