اعتقال رئيس اتحاد ألعاب القوى المكسيكي بتهمة سرقة 4 ملايين

أعلنت النيابة العامة في العاصمة مكسيكو سيتي القبض على أنطونيو لوزانو، رئيس الاتحاد المكسيكي لألعاب القوى، على خلفية اتهامه باختلاس 4 ملايين بيزو مكسيكي (235 ألف دولار) من المال العام.

ولفتت آنا جابرييلا جيفارا، العداءة المكسيكية السابقة، والتي تشغل منصب نائبة بالبرلمان في الوقت الحالي، الأنظار بتعبيرها عن سعادتها باعتقال لوزانو عبر حسابها الرسمي في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي.

وكانت جيفارا قد اتهمت لوزانو في 2012 باختلاس أموال عامة، كما تعتبر أحد أكثر الشخصيات التي انتقدته.

وكتبت النجمة عبر حسابها الشخصي بعد أن وصل إليها خبر اعتقال لوزانو،" ألعاب القوى والرياضة المكسيكية تتنفس".

وألقت السلطات الاتحادية القبض على لوزانو في المطار لدى وصوله للعاصة المكسيكية قادما من مدينة ميكسيكالي الشمالية، وذلك بناء على الشكوى المقدمة ضده من قبل اللجنة الوطنية للرياضة "كونادي".

وأشارت النيابة العامة في بيان لها إلى أن لوزانو تم نقله بعد القبض عليه إلى إحدى مقرات النيابة لتوقيع الكشف عليه، ومن ثم ترحيله لأحد السجون الاحتياطية، ليظل تحت إمرة القضاء الذي أصدر قرار اعتقاله.

ويعتبر رئيس الاتحاد المكسيكي لألعاب القوى أحد المسؤولين الرياضيين المُتهمين بارتكاب مخالفات إدارية، وغياب الشفافية في إدارة الموارد المالية.


 



مباريات

الترتيب

H