الكاراتيه والاسكواش تصارعان للتواجد في أولمبياد طوكيو

ستواجه الرياضات التي تصارع للانضمام لبرنامج المنافسات في دورة طوكيو الأولمبية اختبارا صعبا الأسبوع في مواجهة منظمي أولمبياد 2020.

وسيواجه الاتحاد الدولي للبيسبول والسوفتبول في البداية اجتماعا للجنة الاختيار في الـ7 من أغسطس/آب الجاري، تليها رياضات البولينج والكاراتيه والتسلق والاسكواش والتزحلق على الماء والووشو.

وقال توشيرو موتو، الرئيس التنفيذي لدورة طوكيو الأولمبية، "سيتم الطلب من ممثلي تلك الرياضات الرد على أسئلة تفصيلية".

وأضاف "بحلول نهاية سبتمبر/أيلول، فإننا سنصدر توصياتنا للجنة الأولمبية الدولية".

وتابع "ستكون طوكيو أول دورة أولمبية تشمل رياضات جديدة اقترحها المنظمون. يزداد الاهتمام بصورة كبيرة بهذا الأمر في اليابان".

وتم اختيار تلك الرياضات من بين قائمة طويلة شملت 26 رياضة كانت تطمح للانضمام للأولمبياد.

وكجزء من الإصلاحات التي تقدم بها توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، فإن بوسع من يستضيف الأولمبياد أن يضم رياضة أو أكثر من تلك الرياضات التي تحظى بشعبية في البلاد، وذلك للمساعدة على تعزيز معدلات المتابعة الجماهيرية وجذب عدد أكبر من الرعاة.

وتصب الترشيحات في صالح عودة البيسبول والسوفتبول للأولمبياد للمرة الأولى منذ استضافة القارة الآسيوية للأولمبياد الصيفية في بكين 2008.

 



مباريات

الترتيب

H