الإمارات والبحرين تطلبان المشاركة في كأس العالم لكرة اليد

كشف امين عام الاتحاد البحريني لكرة اليد لوكالة "فرانس برس" الثلاثاء انه قدم طلبا الى الاتحاد الدولي للعبة لإشراك منتخبه في كأس العالم بقطر بعد ان كان أعلن انسحابه منها.

كما اكد مصدر في الاتحاد الإماراتي للعبة لـ "فرانس برس" أيضا عن توجيه رسالة مماثلة الى الاتحاد الدولي لإشراك منتخب بلاده.

وتستضيف قطر البطولة من 15 كانون الثاني/ يناير حتى الاول من شباط/ فبراير المقبلين.

وقال امين عام الاتحاد البحريني لكرة اليد خالد الناجم "لقد طلب الاتحاد البحريني من الاتحاد الدولي سحب الخطاب الاول القاضي بالانسحاب وتأكيد المشاركة في بطولة العالم".

واضاف "نتمنى من مجلس إدارة الاتحاد الدولي الموافقة على طلب البحرين بالمشاركة في البطولة".

من جهته، قال مصدر في الاتحاد الاماراتي رفض الكشف عن اسمه انه "تم ارسال خطاب رسمي للاتحاد الدولي للعبة للعودة عن الانسحاب السابق"، وتوقع "ان يكون الرد ايجابيا".

واعلن المنتخبان البحريني والاماراتي في السابع من الشهر الجاري سحب منتخبيهما من البطولة من دون ذكر الأسباب، وان علل الاتحاد الاماراتي ذلك بأسباب فنية وعدم جهوزية لاعبيه.

ويأتي طلبهما باشراك منتخبيهما في البطولة من جديد بعد القمة الخليجية التي انعقدت في الرياض الأحد وتقرر على اثرها عودة سفراء السعودية والامارات والبحرين الى قطر بعد سحبهم قبل أشهر إثر خلافات سياسية.

وكان من المقرر ان يجتمع الاتحاد الدولي برئاسة المصري حسن مصطفى لبحث مسألة انسحاب المنتخبين البحريني والاماراتي في الحادي والعشرين من الشهر الجاري لاختيار بديل عنهما وتحديد العقوبات التي ستفرض عليهما جراء الانسحاب، لكنه سيبحث الان في الرسالتين الجديدتين لتأكيد المشاركة.

وكانت القرعة اوقعت الامارات التي تأهلت للمرة الاولى في تاريخها الى النهائيات كرابعة اسيا ضمن المجموعة الثالثة الى جانب مصر والجزائر وفرنسا والسويد وتشيكيا.

كما اوقعت منتخب البحرين، وصيف بطل اسيا، في المجموعة الرابعة الى جانب الدنمارك وبولندا وروسيا والارجنتين والمانيا.

منتخب البحرين كان تأهل الى المباراة النهائية لكأس اسيا التي استضافها على ارضه في وقت سابق من هذا العام قبل ان يخسر امام نظيره القطري، ليضمن مشاركته في بطولة العالم.

كما احرز الميدالية البرونزية لدورة الالعاب الاسيوية التي اقيمت في اينشيون بكوريا الجنوبية من 19 ايلول/ سبتمبر حتى 4 تشرين الاول/اكتوبر الماضيين، في حين حققت الامارات فيها نتائج مخيبة وخرجت من الدور الاول.



مباريات

الترتيب

H