هاميلتون يتعهد بمواصلة القتال حتى النهاية عقب الخسارة في سوزوكا

تعهد لويس هاميلتون ببذل "كل ما في وسعه" في سعيه لإحراز لقبه الرابع في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات الذي ابتعد عنه باحتلاله المركز الثالث في جائزة اليابان الكبرى اليوم الأحد.

وتلقت آمال السائق البريطاني في المنافسة على اللقب ضربة قوية بعد انسحابه من سباق ماليزيا وهو في الصدارة بعد احتراق محركه.

ودخل هاميلتون سباق اليابان اليوم الأحد على أمل إحياء آماله في احراز اللقب لكن بدايته السيئة أفسدت جهوده.

وأكمل نيكو روزبرج زميل هاميلتون في مرسيدس ومتصدر الترتيب تاسع انتصار هذا الموسم ليوسع الفارق في الصدارة إلى 33 نقطة.

وقال هاميلتون الذي شق طريقه من مؤخرة الترتيب بسلسلة من التجاوزات الرائعة بعد أن تسببت بدايته البطيئة من المركز الثاني في تراجعه للمركز الثامن "هذا فارق مريح لنيكو.. أدى عملا رائعا لذلك هنيئا له. سأبذل كل ما في وسعي كما فعلت في السباق وسأرى ما سيحدث."

وهاميلتون منافس قوي نجح في تحويل تأخره بفارق 43 نقطة مع روزبرج في وقت مبكر من الموسم ليتقدم بفارق 19 نقطة محققا الفوز في ستة من سبعة سباقات.

لكن حتى أفضل ما لديه قد لا يكون كافيا.

ومع تبقي أربعة سباقات فقط من بين 21 سباقا في الموسم يمكن لروزبرج اقتناص اللقب حتى إذا لم يفز بأي سباق آخر لتصبح آمال هاميلتون معلقة على تعثر كبير لمسيرة السائق الألماني.

كما أن ذلك يعتمد بنسبة كبيرة على قدرة هاميلتون على تجاوز تعثره في ماليزيا ثم اليابان.

وأظهر هاميلتون عدم اكتراثه في سوزوكا ورفض الإجابة على أسئلة الصحفيين بعد التجارب التأهيلية وهو ما اعتبره البعض إشارة إلى أن الضغوط من أجل اللقب بدأت في النيل منه.

لكن توتو فولف رئيس فريق مرسيدس ليس لديه أي شك في أن السائق البريطاني سيستجمع قوته قبل السباق التالي في أوستن بولاية تكساس الأميركية حيث حسم لقب الموسم الماضي قبل ثلاث جولات على النهاية.

وقال المسؤول النمساوي "لويس يقدم أفضل ما لديه عندما يكون تحت ضغط ولديه هدف يسعى لتحقيقه. ليس لدي أي شك في أنه سيقاتل حتى النهاية. الأمر لم ينته بعد."

 



مباريات

الترتيب

H