هاميلتون في "مستوى بعيد عن الاخرين" في ماليزيا

أظهر لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أنه في "مستوى بعيد عن الآخرين" بعدما حقق أسرع زمن في التجارب التأهيلية لجائزة ماليزيا الكبرى.

وسجل السائق البريطاني دقيقة واحدة و32.850 ثانية وهو ما كان كافيا لانتزاع مركز أول المنطلقين متقدما بفارق 0.414 ثانية على زميله نيكو روزبرج متصدر بطولة العالم.

وهذا الزمن أسرع بنحو نصف ثانية من الرقم القياسي على حلبة سيبانج والذي سجله فرناندو الونسو في 2005 مع رينو بمحركات ذات عشر اسطوانات.

وقال هاميلتون البالغ عمره 31 عاما للصحفيين بعد انتزاع مركز أول المنطلقين للمرة 57 في مسيرته "بالتأكيد انتابني شعور جيد على الحلبة ولم أشعر على الإطلاق بأنني أتعرض لتهديد."

وأضاف "الفارق كان مريحا مع صاحب المركز الثاني. كنت أعلم أنه يمكنني أن أكون أسرع... لذا أشعر براحة بهذه السرعة بالتأكيد."

ويتصدر روزبرج الترتيب بفارق ثماني نقاط عن هاميلتون.

واقتنص السائق الالماني صدارة الترتيب العام بالفوز الثالث على التوالي قبل أسبوعين في سنغافورة حيث احتل هاميلتون المركز الثالث.

وكان يمكن لروزبرج بالتأكيد منافسة هاميلتون لكن بعد التفوق التام للسائق البريطاني في التجارب التأهيلية لم يترك توتو فولف رئيس مرسيدس أي مجال للشك حول من يقدم المستوى الأفضل.

وقال المسؤول النمساوي الذي يدخل فريقه سباق الأحد وهو قريب من حسم بطولة العالم للمرة الثالثة على التوالي "اعتقد أن لويس يقدم أداء مختلفا عن الجميع في ماليزيا. لذا كان الفارق متوقعا."

لكن كل شيء يمكن أن يتغير غدا الأحد.
ويملك السائقان سرعة متقاربة على مدار السباق كما يمكن للأجواء الحارة أن تؤثر على السيارات والإطارات.

ويشعر مرسيدس أيضا بالقلق من الانطلاقات إذ كلفت البداية البطيئة سائقيه الكثير في عدة مناسبات.

وقال هاميلتون الذي خسر سباق ايطاليا الشهر الماضي لصالح روزبرج بعد انطلاقة سيئة "أفكر بإيجابية حول سباق الغد."

وتابع "عملنا باجتهاد للوصول إلى البداية المناسبة. (نحن الاثنان) بدأنا السباق الماضي بشكل رائع لذا نأمل في بداية رائعة غدا."

 



مباريات

الترتيب

H