فيتيل يعيد السعادة أخيرا لمعسكر فيراري

أعرب فريق فيراري عن سعادته بتحقيق أول فوز له في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 في نحو عامين عن طريق سائقه الألماني الجديد سيباستيان فيتيل.

ويأمل فيراري في تضييق الخناق على حامل اللقب مرسيدس في سباقات الموسم الحالي لإنهاء فترة مجحفة استمرت طويلا.

وشارك فيتيل الفائز مع ريد بول بلقب بطولة العالم أربع مرات متتالية، في ثاني سباق له فقط مع فيراري لكنه نجح في حسم لقب سباق الجائزة الكبرى الماليزي متفوقا على ثنائي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرج اليوم الأحد.

وحتى الأسطورة الألماني مايكل شوماخر لم ينجح في تحقيق النجاح السريع نفسه مع فيراري، حيث احتاج إلى سبعة سباقات مع الفريق الإيطالي في عام 1996 قبل أن يصعد إلى منصة التتويج.

وتوج شوماخر مع فيراري بلقب بطولة العالم خمس مرات متتالية بين عامي 2000 و2004 من أصل سبعة ألقاب حصل عليها، علما بأنه فاز بـ72 من أصل 91 سباقا شارك فيها مع فيراري الذي فشل في الفوز باللقب على مدار 21 عاما.

ومن جانبه حصد فيتيل لقب بطولة العالم أربع مرات ويبحث عن اللقب الخامس له ولكن هذه المرة عبر بوابة فيراري، الذي يرجع أخر لقب له في فئة السائقين في بطولة العالم إلى عام 2007 عن طريق الفنلندي كيمي رايكونن، فيما يرجع أخر لقب في فئة الفرق (الصانعين) إلى 2008.

وقال فيتيل اليوم الأحد "إنه يوم استثنائي، العديد من أحلام الطفولة تحولت إلى حقيقة".

وأضاف "لقد كان تغيرا كبيرا العام الماضي، ولكن الفريق رحب بي منذ اليوم الأول، عندما تم فتح بوابة مارانيلو كان بمثابة حلم تحول إلى حقيقة".

ووصف فيتيل فيراري بالأسطورة، عندما انضم اليه، ووجه شكره اليوم إلى الفريق الإيطالي بعد عبوره خط نهاية السباق الماليزي.

وتعهد فيتيل بأن يبذل قصارى جهده من أجل إعادة اللقب إلى مارانيلو، حيث صرخ بعد الفوز قائلا "فيراري عاد" ولكن السباقات التالية هي التي ستحدد مدى قدرة الفريق على مناطحة مرسيدس .

ولم يحرز فيراري أي فوز منذ حصول فرناندو الونسو على لقب سباق الجائزة الكبرى الإسباني في 12 ايار/مايو 2013.

ولم يحقق فيراري أي انتصار في الموسم الماضي ليخرج خالي الوفاض للمرة الأولى منذ 1993 ، بعد أن فرض مرسيدس هيمنته وحسم لقبي فئة السائقين والصانعين فيما جاء فيراري في المركز الرابع في الترتيب العام.

ومر فريق فيراري بمديرين مختلفين في الفترة الأخيرة حيث حل ماركو ماتياكي محل ستيفانو دومينيكالي في نيسان/ابريل الماضي، قبل أن يتم تعيين ماوريسيو اريفابيني مكان ماتياكي عقب نهاية الموسم الماضي.

وأقدم الفريق الإيطالي أيضا على إجراء بعض التغييرات في الهيكل الوظيفي بعد الموسم الماضي المخيب للآمال والذي كلف أيضا رئيسه لوكا دي مونتيزيمولو منصبه.

وقال الرئيس الجديد للفريق سيرجيو ماركيوني قبل انطلاق السباق الافتتاحي للموسم الحالي في أستراليا أن فيراري قد يحتاج ثلاثة أعوام تحديدا في 2018 قبل أن يتوج بلقب بطولة العالم مجددا.

وشدد ماركيوني على أن الفوز بلقب بطولة العالم "التزام اتجاه جماهير فيراري، لتاريخ الفريق، للناس التي تعمل هنا".

ولذلك لم يكن غريبا ان يعرب ماركيوني عن سعادته بعد فوز فيتيل بلقب سباق ماليزيا، بعد اسبوعين فقط من تأخره بفارق 34 ثانية عن هاميلتون في سباق جائزة أستراليا الكبرى.

وأوضح "كل التهاني لسيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن صاحب المركز الرابع على هذا الأداء الهائل، سعيد حقا لكل الجماهير التي انتظرت طويلا من أجل قدوم مثل هذا اليوم، يحيا فيراري".

ومن جانبه أوضح فيتيل "العام الماضي لم يكن جيدا بالنسبة لي، كانت سيارة رائعة لكني أخفقت في استغلالها على النحو الأمثل، لكن سيارة فيراري هذ تلائمني بشكل جيد جدا".

 



مباريات

H