روزبرج واثق في الفوز ببطولة العالم للفورمولا1

مازال السائق الألماني نيكو روزبرج واثقا في فرصته للفوز بلقب بطولة العالم لسباقات فورمولا -1 على مستوى السائقين قبل ثلاثة سباقات على نهاية الموسم، وذلك رغم تقدم زميله البريطاني بفريق مرسيدس لويس هاميلتون عليه بفارق 17 نقطة في الترتيب العام للسائقين.

وقال روزبرج في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) قبل سباق الجائزة الكبرى الأمريكي غدا الأحد في أوستن : "مازال اللقب بين يداي، هذا هو الجيد في الموقف الحالي".

ويرى روزبرج /29 عاما/ أن حسم مرسيدس للقب الصانعين (الفرق) لهذا الموسم في السباق السابق بروسيا سيساعده في سعيه للفوز ببطولة العالم.

وقال: "لاشك في أن الموقف الآن بات أقل تعقيدا ، لأنني لم أعد مضطرا للتفكير في لقب الصانعين .. لم يعد أمامي سوى لقب السائقين وبإمكاني الآن أن أحول كل تركيزي إلى لقب السائقين".

وبعد لقاء الغد في أوستن تنتقل منافسات بطولة العالم إلى أمريكا الجنوبية حيث يقام سباق الجائزة الكبرى البرازيلي في الأسبوع التالي. ولكن لقب بطولة العالم على مستوى السائقين قد يحسم قبل الوصول إلى سباق الجائزة الكبرى الختامي للموسم في أبو ظبي في 23 تشرين ثان/نوفمبر ، والذي يمنح نقاط مضاعفة (50 نقطة) للفائز به.

ورغم أن هاميلتون فاز بتسعة سباقات هذا الموسم مقارنة بروزبرج الذي فاز بأربعة سباقات فقط ، فلا يفصل بينهما سوى 17 درجة في الترتيب العام للسائقين. في حين أن السباقات الثلاثة الأخيرة بالموسم تعني أن هناك 100 نقطة مازالت متاحة بالبطولة.

ويمكن لروزبرج أن يسير على خطى والده ، كيكي روزبرج ، الذي أحرز لقب بطولة العالم عام 1982 . ولكن السائق الألماني أكد أنه لم يفكر بعد فيما يمكن أن يعنيه لقب بطل العالم.

وقال روزبرج : "ليس من الجيد التفكير في هذا الأمر. بل إنني أحاول جاهدا تجنب التفكير فيه .. إنني مستمتع باللحظة الآن مع فريقي. كانت أسابيع رائعة بعد الفوز بلقب الصانعين ، لم أكن أعرف أن الأمر سيؤثر في أنا الآخر بهذه القوة".

وأكد روزبرج أنه يعرف أيضا كيف يتعامل مع الهزائم ، وأنه لا يترك نفسه للحزن كثيرا عليها وقال : "إن الهزائم ليست شيئا مبهجا أبدا ، ولكن مع كل التفاصيل الأخرى بحياتي فإنني أنسى الهزائم مع مرور الوقت".

وأضاف : "في النهاية ، حتى الهزائم لا تسبب مشكلة حقيقية ، فهناك أمور عديدة في الحياة اسوأ بكثير من مجرد الهزيمة. ولذا فإن الهزيمة تمر سريعا ويعود التفاؤل بعدها إلى جانب متعة التطلع إلى المستقبل".

وشهد هذا الموسم من بطولة العالم لسباقات فورمولا - 1 ندية شرسة بين روزبرج وهاميلتون تحولت إلى منافسة من طرفين فقط على لقب الموسم الذي فرض مرسيدس سيطرته التامة عليه.

وظهر روزبرج بمظهر السائق الذي يجيد التفكير أكثر من هاميلتون ، بينما يعتبر هاميلتون السائق الأكثر تأثرا بالانفعالات العاطفية بين الاثنين.

واعترف روزبرج بأنه "أفضل أن أكون شخصا أكثر عقلانية من أن أكون شخصا تسيطر عليه الانفعالات" ولكنه أكد أن هذا الانطباع لا يعبر مع ذلك عن الحقيقة برمتها.

وقال : "من السهل أن يتم رسم صور لنا بهذا الشكل. ولكن الأمر أكثر تعقيدا بكثير".

وشارك روزبرج في إجمالي 163 سباقا فاز بسبعة منهم بعدما أحرز لقبه الأول ببطولة العالم لسباقات فورمولا -1 عام 2012 عندما كان زميلا لبطل العالم سبع مرات ومواطنه مايكل شوماخر بفريق مرسيدس.

وبسؤاله عن علاقته بهاميلتون مقارنة بعلاقته مع زميله السابق شوماخر، قال روزبرج : "جميع الزملاء يشكلون تحديا بطبيعتهم. وكذلك الحال بالنسبة للويس الذي يمثل زميلا قويا للغاية وتحديا كبيرا لي".



مباريات

الترتيب

H