ريتشياردو يحقق المفاجأة ويحرز لقب سباق المجر

توج الأسترالي دانييل ريتشياردو سائق ريد بول اليوم الأحد بلقب سباق جائزة المجر الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1.

وحقق ريتشياردو ثاني فوز له في مسيرته في فورمولا-1.

واستغل السائق الأسترالي الإطارات الجديدة لسيارته في المراحل الأخيرة من السباق ليتجاوز الإسباني فرناندو الونسو سائق فيراري ثم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، ويتوج بلقب السباق.

ونجح الونسو في تجاوز هاميلتون بدوره، ليحصد المركز الثاني فيما حل هاميلتون في المركز الثالث.

وبدأ الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس، ومتصدر الترتيب العام لفئة السائقين، السباق من مركز الانطلاق الأول ولكن حصل على المركز الرابع في النهاية.

ويتصدر روزبرج الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 11 نقطة فقط أمام أقرب ملاحقيه هاميلتون صاحب المركز الثاني.

وجاء البرازيلي فيليبي ماسا سائق ويليامز في المركز الخامس يليه كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز السادس ثم الألماني سيباستيان فيتيل سائق ريد بول الفائز بلقب بطولة العالم في المواسم الأربعة الماضية في المركز السابع.

وجاء فالتيري بوتاس سائق ويليامز في المركز الثامن ثم جين ايريك فيرني سائق تورو روسو في المركز التاسع يليه جنسون باتون سائق مكلارين في المركز العاشر.

وقال ريتشياردو الذي حقق أول فوز في مسيرته من خلال سباق جائزة كندا الكبرى في وقت سابق من الموسم الحالي "الأمر له نفس الصدى الجيد لفوزي الأول".

ومن جانبه أعرب الونسو عن سعادته لاحتلال المركز الثاني، مؤكدا "راض تماما، لقد كان موسم مرهق، لذا فإن الصعود إلى منصة التتويج دائما ما يكون جيدا".

وأضاف "لقد غامرنا بكل شيء من أجل تحقيق الفوز، وكنا قريبين جدا من ذلك، فخور تماما طريقتي في القيادة وبالفريق، وفخور جدا بالنتيجة".

وظهر هاميلتون أيضا سعيدا باحتلال المركز الثالث، موضحا "لقد كانت نهاية اسبوع مجنونة تماما، كل الشكر للفريق على العمل الرائع الذي قام به اليوم". وأضاف هاميلتون "السيارة كانت رائعة، ولكننا خسرنا الكثير من النقاط هذا الاسبوع".

وسجل روزبرج بداية جيدة على مضمار هانجارورينج، بينما خرج هاميلتون في المنعطف الثاني من اللفة الأولى ، ولكنه استعاد توازنه ليصعد إلى المركز الثالث عشر مع حلول اللفة الثامنة.

وتغيرت ديناميكية السباق بعد لفة لاحقة، بعد أن تدخلت سيارة الأمان عقب اصطدام ماركوس اريكسون سائق مكلارين بالحواجز الجانبية للسباق، فيما دخل ريتشياردو وهاميلتون إلى مركز الصيانة بشكل فوري بينما أهدر روزبرج وفيتيل والونسو وقتا ثمينا بعد أن فضلوا الدخول إلى مركز الصيانة في اللفة العاشرة.

وتدخلت سيارة الأمان مجددا بعد تعرض سيرخيو بيريز للاصطدام في اللفة الرابعة والعشرين ، ومع استئناف السباق صعد الونسو إلى صدارة السباق يليه فيرني وروزبرج وفيتيل وهاميلتون.

وكاد فيتيل أن يتعرض للاصطدام في اللفة الثالثة والثلاثين بينما تباطئ روزبرج في مركز الصيانة ليتراجع إلى المركز الثالث عشر.

ونجح هاميلتون في تخطي فيرني بعد لفة واحدة، ليتقدم إلى المركز الثاني بينما توقف الونسو في مركز الصيانة للمرة الأخيرة في اللفة ال38 ليتراجع إلى المركز الخامس يليه هاميلتون في المركز السادس، بينما ظل ريتشياردو في الصدارة.

وتوقف ريتشياردو في مركز الصيانة للمرة الأخيرة في اللفة 35 ليتراجع إلى المركز الرابع بينما تراجع روزبرج إلى المركز السابع.

ونجح الونسو في تجاوز هاميلتون وريتشياردو في اخر عشر لفات، وركن ريتشياردو استغل الإطارات الجديدة لسيارته ونجح في استعادة الصدارة والفوز بالسباق.

 



مباريات

الترتيب

H