الخلافات تزداد بين ريد بول ورينو قبل سباق ماليزيا

سيبانج - ازدادت حدة الخلافات بين فريق ريد بول، الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، وشركة رينو الموردة لمحركات الفريق، قبل سباق جائزة ماليزيا الكبرى الأحد المقبل، وذلك بعدما ألقى كل طرف باللائمة على الآخر فيما يتعلق ببداية الفريق السيئة للموسم خلال سباق جائزة استراليا الكبرى.

وذكرت تقارير إخبارية اليوم الأربعاء أن سيريل ابيتبول المدير العام لوحدة فورمولا-1 بشركة رينو تحدث إلى صحيفة (أوتو إيبدو) الفرنسية قائلا "من الصعب أن يكون لديك شريكا كاذبا".

وكان أدريان نيوي المدير التقني لفريق ريد بول قد انتقد أداء محركات رينو عقب حصول دانييل ريكياردو سائق الفريق على المركز السادس في سباق جائزة استراليا الكبرى، وتعرض سيارة دانييل كفيات، السائق الآخر بالفريق، لمشاكل في علبة التروس في بداية السباق.

وقال نيوي "إنه لا يوجد ضوء في نهاية النفق. لقد حصلنا على محرك سيء للغاية".

ونقل عن ابيتبول قوله "أدريان رجل جذاب ومهندس من العيار الثقيل، ولكنه قضى حياته ينتقد مصنعي المحركات الذي يعملون معه. إنه كبير جدا في السن لدرجة انه لا يستطيع أن يغير اسلوبه" .

وتوج ريد بول ببطولة العالم في فئتي الصانعين والسائقين في أربع سنوات متتالية ما بين عامي 2010 و2013، لكنه عانى كثيرا منذ بداية الموسم الماضي من محركات (في 6) الهجين.

وكان كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول قد أعرب عن استيائه هو الآخر من أداء محركات رينو عقب السباق الاسترالي الذي جرى بمدينة ملبورن، فيما اعترف ابيتبول فيما بعد بأن رينو على ما يبدو "تتحرك إلى الخلف" بعدما تعرضت لمشاكل أيضا مع فريقي لوتس وتورو روسو.

ونقل الموقع الألكتروني الرسمي لفورمولا-1 تصريحات ابيتبول الذي قال "نحن بحاجة للعمل سويا من أجل فهم قضايانا سواء داخل وحدة الطاقة والهيكل المعدني للسيارة".



مباريات

H