تيتي ينفي صفة الحظ عن حارس المنتخب البلجيكي

أ.ف.ب

 

أشاد تيتي، مدرب المنتخب البرازيلي، بأداء تيبو كورتوا، حارس مرمى بلجيكا، بعد موقعة ربع نهائي منافسات كأس العالم 2018.

وارتدت فرصةٌ برازيليةٌ محققةٌ من تياجو سيلفا في القائم لتساهم في انتصار بلجيكا بنتيجة 2-1، ولكن تيتي نفى أن يكون خصمه كورتوا محظوظا.

وقال، "بل كان رائعا. ارتدت كرة لنا من القائم، فماذا يمكن أن نفعل؟ لعبت بلجيكا بقوة، وكانت فعّالة".

وواصل المدرب البرازيلي، "كرة القدم أحيانا تكون عشوائية، لكني لا أريد الحديث عن الحظ. عندما يحالفنا الحظ نرى أنه أمر لطيف للتفوق على المنافس، لذا أنا لا أؤمن بالحظ".

وأكمل ابن الـ57 عاما، "العشوائية والمواقف تحدث، ولقد حدث ذلك اليوم .. هذا ليس تقليلا من بلجيكا التي تملك فريقا رائعا، لكن الحظ لم يقف معنا".

وكانت البرازيل الأكثر استحواذا على الكرة، لا سيما خلال الشوط الثاني بعد الزج بدوجلاس كوستا وريناتو أوجوستو وروبرتو فيرمينو، وهو ما مكنها من تقليص الفارق.

ولكن تيتي أشاد بخصمه الأوروبي، والذي سدد 8 كراتٍ على المرمى فقط مقابل 26 محاولةً للبرازيل، مؤكدا على قدرة بلجيكا الفائقة على إنهاء الهجمات.

وقال الرجل الذي يقود المنتخب منذ 2016، "كانت لنا اليد العليا لثلثي المباراة القوية جدا، (ولكن) بلجيكا استغلت الفرص، وترجمتها إلى هدفين".

وبعد انتصارها المثير على البرازيل، ضربت بلجيكا موعدا في موقعة نصف النهائي مع جارتها فرنسا، والتي كانت قد حققت فوزا واثقا بنتيجة 2-0 على الأوروجواي.

 



مباريات

الترتيب