ظهير بلجيكا يلمّح إلى سهولة مواجهة نيمار

رويترز

 

زعم توماس ميونر، الظهير الأيمن للمنتخب البلجيكي، بأنه لم يعاني كثيرا في مواجهة نيمار دا سيلفا، هدّاف المنتخب البرازيلي.

واستطاعت بلجيكا أن تتفوق بنتيجة 2-1 على البرازيل في موقعة ربع نهائي منافسات كأس العالم 2018 رغم هيمنة الأخيرة على المباراة، وتكرر فرصها.

ووجد ميونر نفسه وجها لوجه ضد نيمار، زميله في باريس سان جيرمان.

وقال الظهير بعد صافرة النهاية، "لم أتوقع ذلك (الأداء) منه، بل توقعت الكثير من المصاعب، ولكننا كنا منظمين للغاية في لعبنا الجماعي".

وأوضح في تصريحٍ نقله موقع "جول" الرياضي، "لطالما حظيت بالمساندة من مروان فيلايني، من توبي ألديرفيريلد. كنا شديدي التركيز عليه (نيمار)، وعلى (فيليبي) كوتينيو، وعلى مارسيلو، وأدينا مهمةً رائعةً للغاية".

واعترف ابن الـ26 عاما بأنه شعر بالكثير من الإحباط على الصعيد الهجومي لأنه بالكاد تسنى له أن يقوم بلمس الكرة، على حد تعبيره.

وصرّح ميونر بهذا الصدد، "قمت الكثير من التضحيات (الهجومية) لأجل الفريق، وأنا سعيدٌ لأننا انتصرنا بفضلها .. أستطيع بأنه يحق لنا أن نهنئ أنفسنا على المهمة التي قمنا بها دفاعيا".

وبانتصارها على البرازيل بنتيجة 2-1، ضربت بلجيكا موعدا مع جارتها فرنسا في الدور نصف النهائي، إذ كانت الأخيرة قد هزمت الأوروجواي بنتيجة 2-0.

من العنود المهيري

 

 



مباريات

الترتيب