انتقادات حادة لخيمينيز بسبب بكائه خلال مواجهة فرنسا

 

نال خوسيه خيمينيز، قلب دفاع المنتخب الأوروجوياني، كمّا هائلا من الانتقادات بعد أن شرع في البكاء خلال لقاء فريقه ضد المنتخب الفرنسي.

وكانت الساعة لا زالت تشير إلى بقاء 5 دقائقٍ من عمر المواجهة التي لُعبت ضمن إطار الدور ربع النهائي لمنافسات كأس العالم 2018.

ولكن في ظل التأخر بهدفين دون ردٍ أمام الديوك، فإن ابن الـ23 عاما لم يستطع السيطرة على دموعه، والتي رصدتها كاميرات النقل التلفزيوني.

وتلقى خيمينيز انتقاداتٍ كبيرةٍ من الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما دافع شقٌ من الجماهير عن تعبير اللاعب عن استيائه.

ولكن أحدّ الانتقادات وأشهرها كانت كلمات جاري نيفيل، النجم الإنجليزي السابق، والذي يعمل محللا لقناة "آي تي في" البريطانية.

وصرّح نيفيل، "أنا مؤيدٌ للمشاعر والشغف، ولكن ما فعله (خيمينيز) كان مثيرا للإحراج".

ولم تسعف دموع صاحب القميص رقم 2 المنتخب الأوروجوياني، إذ ودّع المونديال من الدور ربع النهائي بهزيمته أمام نظيره الفرنسي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب