بعد الانتصار .. نيمار يسخر من المنتخب المكسيكي

رويترز

 

لم يمتنع نيمار دا سيلفا، مهاجم المنتخب البرازيلي، عن السخرية من المنتخب المكسيكي بعد أن أقصاه من الدور الثاني لمنافسات كأس العالم 2018.

وسجل نيمار هدفا للسامبا بالدقيقة الـ51، وصنع آخرا لزميله روبرتو فيرمينيو في الدقيقة الـ88، ليمنح البرازيل الانتصار الثمين.

ولكن اللاعب تعرّض لهجومٍ ناريٍ من خوان كارلوس أوسوريو، مدرب المنتخب المكسيكي، بعد المباراة، حيث اتهمه بالتمثيل والتحايل على التحكيم عند حدوث الالتحامات البدنية والتدخّلات.

وقال الهدّاف في تصريحٍ مقتضبٍ نقله عنه موقع "جول" الرياضي، "لقد تحدثوا كثيرا (المكسيكيون)، والآن سيعودون إلى بلادهم".

وواصل نيمار، "هناك لحظاتٍ في المباراة تحتّم عليك المعاناة، فهذه مبارياتٌ صعبةٌ، والمنتخب المكسيكي خصمٌ رائعٌ، ولكننا أظهرنا الكثير من جودتنا".

وتحدّث ابن الـ26 عاما عن اللقطة التي أثارت جدلا واسعا، حيث كان ساقطا على أرضية الملعب، فاتهم ميجيل لايون بالدعس على كاحله، على الرغم من أنه بدا بأن المدافع المكسيكي لم يبدي ضغطا قويا على قدم نيمار.

وراح نجم باريس سان جيرمان يتلوّى وجعا على أرضية الملعب، متسببا في توقف اللعب لمدة 4 دقائقٍ خلال أحداث الشوط الثاني.

وصرّح نيمار، "لم يكن الأمر عادلا. كان اللعب متوقفا، وكنا خارج حدود أرضية الملعب".

وضربت البرازيل موعدا مع بلجيكا في الدور ربع النهائي لكأس العالم، والتي كانت بدورها قد حققت فوزا متأخرا بنتيجة 3-2 على اليابان.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب