أجويرو يشكر طباخي المنتخب .. ويتجاهل سامباولي

 

لم يذكر سيرجيو أجويرو، نجم المنتخب الأرجنتيني، خورخي سامباولي، مدربه، في رسالة الشكر التي وجهها لجميع أفراد البعثة عبر تطبيق "انستجرام" للتواصل الاجتماعي.

ووضع أجويرو هدفا متأخرا لتقليص الفارق في موقعة الدور الثاني لمنافسات كأس العالم 2018، ولكنه لم يستطع إنقاذ بلاده من الخسارة بنتيجة 4-3 أمام فرنسا.

وكتب المهاجم بعد المباراة، "لقد حان الوقت لأشكر ابني، عائلتي، وأصدقائي الذين رافقوني بصورةٍ يوميةٍ".

وأكمل ابن الـ30 عاما، "وفي المقام الأول، (شكرا) لزملائي .. وأيضا للأطباء، أخصائيي العلاج الطبيعي، والمساعدين، والطباخين، والذين يعدون جميعهم جزءا من فريقٍ عظيمٍ".

واختتم ابن العاصمة بيونس آيرس رسالته بالتوجّه بالشكر إلى "جميع من ساندونا بشعفٍ من الأرجنتين، ومن العديد من الدول الأخرى".

وبعد توتر العلاقة بشدةٍ بينهما خلال المونديال، فيبدو من الطبيعي أن يتجاهل أجويرو ذكر سامباولي، والذي يقود التانجو منذ يونيو/حزيران 2017.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب