مدرب بلجيكا يعد بتحقيق المفاجأة أمام "أفضل فريق في البطولة"

رويترز

 

اعترف روبرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، بأن لا أحد يتوقع الكثير من منتخبه بعد أن تخطى الدور الثاني لمنافسات كأس العالم 2018.

وبعد أن حوّلت تأخرها بنتيجة 2-0 إلى تعادلٍ، احتاجت بلجيكا هدفا في الدقيقة الـ94 من البديل ناصر الشاذلي لتتخطى اليابان بنتيجة 3-2.

وضربت بلجيكا موعدا في ربع النهائي مع البرازيل، والتي يعتقد مارتينيز بأنها أفضل فريق في البطولة.

وقال المدرب الإسباني بأنه يريد من اللاعبين الاستمتاع بالمباراة والتي ليس لديهم ما يخسرونه فيها –على حد تعبيره-، ومحاولة تحقيق المفاجأة.

وواصل مؤكدا على أنه سيتعلم من مواجهة اليابان، والتي بدأها بهيمنة تامة في الشوط الأول، قبل أن يتجه للهجوم لتجنب الهزيمة.

وبعد تخطي الساموراي، صرّح ابن الـ44 عاما، "كان اختبارا لشخصية الفريق، ويمكنكم رؤية رد فعل البدلاء عندما شاركوا لنفوز بالمباراة. هذا يشرح كل شيء عن هذه المجموعة من اللاعبين .. الأمر يعود للشخصية، والتركيز، والرغبة، وعدم الاستسلام، من هذه المجموعة من اللاعبين".

وكانت البرازيل على الجانب الآخر قد انتصرت على المكسيك بهدفين دون رد، واللذان حملا توقيع نيمار دا سيلفا تسجيلا وصناعةً.

 



مباريات

الترتيب