رونالدو يتكّهن بالأسباب لتواضع مستوى نيمار في المونديال

 

توقّع رونالدو نازاريو المُلقّب بـ "الظاهرة"، النجم السابق للمنتخب البرازيلي، بأن يكون نيمار دا سيلفا قد تأثر بعمليته الجراحية خلال منافسات كأس العالم 2018.

وسجّل مهاجم باريس سان جيرمان هدفين، ولكنه لم يفلح في قيادة المنتخب لما هو أبعد من الدور ربع النهائي، حيث ودّع على يد بلجيكا.

وقال رونالدو متحدثا عن نيمار لقناة "سبورت تي في" الكتالونية، "جميعنا توقعنا منه ما هو أكثر بكثير لأنه نجم الفريق .. إنه شابٌ شديد الموهبة، ويحمل مسؤوليةً عظيمةً على عاتقه".

وواصل ابن الـ41 عاما، "لا أعلم إن كان الأمر متعلقا بالعملية الجراحية التي أجراها في قدمه، أو بمشكلةٍ أخرى، ولكني رأيت أداءً محدودا منه على أرضية الملعب. من المعقّد أن تصل إلى كأس العالم بعد التعرض لعمليةٍ جراحيةٍ، و3 أشهرٍ من الغياب"، في إشارةٍ إلى الإصابة التي أبعدت نيمار عن اللعب منذ فبراير/شباط المنصرم.

وأوصى رونالدو مواطنه ابن الـ26 عاما بالتعلّم من كأس العالم الحالية.

وكان رونالدو قد قاد السامبا إلى التتويج باللقب المونديالي في 1994 و2002، بينما خسر ورفاقه نهائي نسخة 1998 أمام فرنسا.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب