إبراهيموفيتش يعتبر الهجوم العنصري على دورماز "طبيعيا"

رويترز

واسى زلاتان إبراهيموفيتش مواطنه جيمي دورماز، الجناح الحالي للمنتخب السويدي، بعد تعرّضه لموجةٍ من الهجوم العنصري من قبل جماهير بلاده.

وتم وصف دورماز بـ "الإرهابي" و "الشيطان العربي" بسبب هفوته التي أدت إلى انتصار ألمانيا بنتيجة 2-1 على السويد ضمن ثاني جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

ووجد دورماز –والذي ينتمي إلى أصولٍ سريانيةٍ تركيةٍ- تأييدا من أفراد البعثة السويدية على خلفية الهجوم العنصري الذي قاساه، لا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعند سؤاله عن الحادثة، أجاب إبراهيموفيتش، والذي يعود بدوره إلى أصولٍ كرواتيةٍ وبوسنية، "هذا أمرٌ طبيعيٌ".

وواصل المهاجم الدولي السابق موضحا، "هذا قد حدث لي على مدار مسيرتي، والأسوأ هو حينما تكون سويديا فإذ بالإعلام السويدي يتبّع هذه الموجة .. هذا هو العالم الذي نحيا فيه".

وفي تصريحاته التي نقلها موقع "فوتبول إيطاليا" المتخصص، وجّه إبراهيموفيتش اتهاماتٍ حادةٍ إلى الإعلام السويدي المحتال، على حد تعبيره.

وصرّح ابن الـ36 عاما، "الإعلام السويدي يركّز على السلبيات، وذلك أمرٌ مؤسفٌ، فالسويد بلدٌ صغيرٌ لا يتعدى سكانه 9 ملايين نسمة، وعوضا عن النهوض بهم، وتكبيرهم، هم يقومون بالعكس".

وفي وصيةٍ إلى دورماز، قال إبراهيموفيتش، "علينا فقط أن نتجاهل هؤلاء الأشخاص الجهلاء، وأن نكون سعداء، وأن نسعى إلى الاستمتاع بوقتنا".

ويستعد دورماز وزملائه حاليا للعب ضد سويسرا في ضيافة مدينة سانت بطرسبرج ضمن منافسات الدور الثاني من كأس العالم.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب