مينيوليه الغاضب متهم بكيل الشتائم خلال لقاء إنجلترا

رويترز

 

ادّعت صحيفة "ذا صن" البريطانية بأن سيمون مينيوليه، الحارس الثاني للمنتخب البلجيكي، كان يتفوّه بالشتائم من مقعده على دكة البدلاء الخميس الماضي.

وأمام إنجلترا في ثالث جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018، وفي لقاء تحصيل حاصلٍ لن يؤثر على حظوظ المنتخبين في التأهل، أجرى روبيرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، 9 تبديلاتٍ على تشكيلته الرئيسية.

ولكن الرجل الإسباني فضّل الإبقاء على تيبو كورتوا، حارس مرماه الأساسي، في التشكيلة، لتتبخر إحدى أهم الفرص أمام مينيوليه للمشاركة.

وبينما لا تزعم "ذا صن" بأن الحارس الثلاثيني كان قد وجّه الشتائم مباشرةً إلى مارتينيز، فإنه لم يخفي غضبه الشديد خلال المواجهة ضد إنجلترا.

وسُمع ابن مدينة سينت ترودين وهو يتفوّه بالشتائم والسباب من على دكة البدلاء.

ولم يلعب مينيوليه سوى مباراةً واحدةً للمنتخب البلجيكي منذ انطلاقة سنة 2018، فيما لم يحظى كوين كاستيلس، الحارس الثالث، بأي فرصٍ للظهور الدولي بعد.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب