مدرب السنغال يلوم التزام لاعبيه على إقصائهم من كأس العالم

أ.ف.ب

 

أشار أليو سيسي، مدرب المنتخب السنغالي، إلى الالتزام الخططي بكونه المتسبب في إقصاء فريقه من دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018 بسبب السجل الانضباطي للاعبين.

وبنهاية ثالث جولات دور المجموعات، وجدت السنغال نفسها تتعادل في رصيد النقاط وفارق الأهداف الإيجابية مع المنتخب الياباني.

ولكن بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الثامنة كانت من نصيب اليابان لأن لاعبي السنغال حصلوا على بطاقتين صفراوين أكثر من المنتخب الآسيوي.

وقال سيسي، "كان لاعبونا ملتزمين للغاية (خططيا)، وربما كان هذا هو السبب في حصولهم على إنذارات .. من الصعب أن تقدم أداء جيدا في كأس العالم دون أن تتمتع بالتزام خططي".

وعبّر ابن الـ42 عاما عن استيائه من هذه القاعدة، وإن كان قد أكدّ على فهمه واحترامه لها.

وصرّح سيسي، "لا أعرف إن كانت هذه القاعدة قاسية، لكنني لم أترك طريقة إلا واستخدمتها لأخبر اللاعبين بضرورة تجنب البطاقات الصفراء. من المؤسف أن ندفع نحن ثمن تطبيق هذه القاعدة".

وواصل المدرب الإفريقي الوحيد في المونديال قائلا، "إنه يوم حزين بالنسبة لنا لكننا نعرف أن هذه هي القواعد .. لم تتأهل السنغال لأنها لم تستحق التأهل".

وكانت أولى بطاقات التأهل إلى الدور الثاني من المجموعة الثامنة قد ذهبت إلى كولومبيا، والتي هزمت السنغال بهدفٍ نظيفٍ في الجولة الأخيرة.

 



مباريات

الترتيب