مدرب المكسيك يلمّح إلى عدم شعوره بالندم بعد الهزيمة القاسية من السويد

رويترز

 

عبّر خوان كارلوس أوسوريو، مدرب المنتخب المكسيكي، عن قناعته بالتغييرات المستمرة التي يجريها على تشكيلته، حتى بعد تجدد الانتقادات ضده بعد مباراة السويد.

وعلى الرغم من الخسارة بنتيجة 3-0 الثقيلة في ختام جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018، أفلحت المكسيك في التأهل عن المجموعة السابعة بمعية السويد، المتصدرة.

وتعرّض أوسوريو لانتقاداتٍ شديدةٍ لأنه بدا وأنه لعب بـ51 تشكيلةٍ رئيسيةٍ مختلفةٍ في المباريات الـ51 التي قاد خلالها المنتخب المكسيكي، إذ يجري التغييرات المستمرة بالنظر إلى هوية منافسه في المباراة.

وقال الرجل الكولومبي، "الناس يقولون بأنه عليك اللعب بطريقتك، وليس ما يفرضه عليك المنافس. وأنا أعتقد بأنه علينا إيجاد حلا وسطيا".

وفي تبريره للخسارة الكبيرة من السويد، صرّح أوسوريو، "عادةً ما نلعب بثلاثةٍ في الخلف، وبوجود لاعب خط وسطٍ أمامهم لتقديم الحماية. (أمام السويد)، قررت اللعب بأربعةٍ، ولم ننجح في اختراق دفاعاتهم في الثلث الأخير من المباراة".

وأكمل، "لقد سمحنا لهم بتسجيل 3 أهدافٍ، وهو عددٌ أعتقد بأنه مرتفعٌ للغاية .. شعوري عموما هو بعدم الرضا عن الطريقة التي دافعنا بها".

وشدد ابن الـ56 عاما بعد تأهله من وصافة المجموعة السابعة بأنه لا يكترث لهوية المنتخب الذي سيلتقي به في الدور الثاني من المونديال.

وأوضح بهذا الصدد، "كل مباراةٍ مختلفةٍ، ولا يهم بمن ستلتقي في المباراة المقبلة. أيا من كان، لن يلعبوا مثل السويد، فالأمور نسبية".

وفي النسخة المنصرمة من المونديال، كانت المكسيك قد بلغت دور الـ16، فيما لم تكن السويد قد تأهلت أصلا عبر التصفيات الأوروبية.

 



مباريات

الترتيب