فان مارفيك سعيد بحريته بعد توديع أستراليا للمونديال

رويترز

 

اعترف بيرت فان مارفيك، مدرب المنتخب الأسترالي، بأنه لا زال يجهل خطوته المقبلة بعد توديع السوكيروز لمنافسات كأس العالم 2018 من دور المجموعات.

وسقطت أستراليا في ثالث وآخر مباريات دور المجموعات بنتيجة 2-0 أمام بيرو، كما افتقت فرنسا والدنمارك على التعادل سلبا في المباراة الأخرى، لتقضيان على حظوظها كليةً في التأهل.

وكان فان مارفيك قد عُيّن مدربا للسوكيروز في يناير/كانون الثاني المنصرم، على أن ينتهي ارتباطه بالمنتخب فور انتهاء مشواره في كأس العالم.

وقال الرجل الهولندي، "لست أدري ما يتعلق بمستقبلي الشخصي. أسعدني العمل مع اللاعبين الأستراليين، لكنني سعيد أيضا لأنني سأكون حرا مرة أخرى".

وأكد فان مارفيك بأنه سيترك منصبه دون الشعور بأي أسى، على حد تعبيره.

وفي تبريرٍ لخسارته أمام بيرو، قال ابن الـ66 عاما، "لم نكن محظوظين لان الهدف الأول كان من تسلل على حسب ما أعتقد. الهدف الثاني جاء بمساندة واضحة من الحظ، بينما لم يساندنا الحظ في أي مباراة من الثلاث (في دور المجموعات)".

وواصل مضيفا، " واجهنا فرنسا والدنمارك، والآن بيرو. أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا في كافة تلك المباريات. تحسن هذا الفريق بشكل كبير حقا منذ أن بدأت في العمل معه".

وبعد الهزيمة أمام المنتخب الأميركي الجنوبي، وجدت أستراليا نفسها في قاع المجموعة الثالثة، وبنقطةٍ يتيمةٍ في رصيدها من تعادلها مع الدنمارك.

 



مباريات

الترتيب