لاعبو سويسرا يعدون بتجنب احتفاليتهم السياسية أمام كوستاريكا

 

استبعد فالون بهرامي، نجم خط وسط المنتخب السويسري، أن يتكرر الاحتفال ذو الطابع السياسي في مباراة الفريق ضد كوستاريكا في آخر جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

وأثار الثنائي جرانيت تشاكا وشيردان شاكيري جدلا واسعا حينما سجلا هدفي سويسرا في شباك صربيا، فقاما بشبك ابهاميهما تقليدا لوضعية النسر على العلم الألباني، وذلك في إشارةٍ إلى انتمائهما إلى إقليم كوسوفو، مسقط رأسيهما.

ودار صراعٍ دامٍ بين الصرب والكوسوفيين في التسعينات الميلادية، ولكن التوتر لا زال يخيم على العلاقات، إذ ترفض صربيا استقلال كوسوفو منذ 2008.

وتجددت المخاوف من أن يكرر شاكيري وتشاكا احتفاليتهما في لقاء كوستاريكا، والذي تبحث سويسرا من خلاله عن التأهل إلى الدور الثاني للمونديال.

وقال زميلهما بهرامي، والذي يعود بدوره إلى أصولٍ كوسوفية، "لن يتكرر هذا مستقبلا لأننا لن نخوض مباراة مثلها مجددا"، في إشارةٍ إلى المباراة المنصرمة ضد صربيا.

وعبّر بهرامي عن سعادته بإفلات زميليه من عقوبة الإيقاف من جانب الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، والذي اكتفى بتغريمهما.

ولكنه أضاف بهذا الصدد، "المسألة تبدو أعمق من ذلك وهو ما يتطلب مزيدا من الوقت (في المناقشة)، لكن هذا ليس هو الوقت المناسب لذلك".

وتحتاج سويسرا، وصيفة المجموعة الخامسة بـ4 نقاطٍ، إلى التعادل فقط أمام كوستاريكا، متذيلة الترتيب برصيدٍ يخلو من النقاط، لتقوم بالتأهل إلى الدور الثاني.

 



مباريات

الترتيب