بعد أن بدا فاقدا للوعي .. مارادونا يوضّح حالته الصحية

أ.ف.ب

 

أعلن دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، أنه على ما يرام بعد ما أثارته الصور والمقاطع خلال مواجهة نيجيريا من لغطٍ حول صحته.

ورصدت الكاميرات حاجة مارادونا إلى المساعدة ليقف على قدميه بعد صافرة نهاية الجولة الأخيرة لدور المجموعات من منافسات كأس العالم 2018.

وكذلك أظهرت كاميرات النقل التلفزيوني النجم السابق وقد بدا فاقدا للوعي في مقعده أثناء اللقاء الذي أسفر عن انتصار التانجو بنتيجة 2-1 على نيجيريا.

ونُشرت صورٌ لقيام مسعفٍ بقياس نبض مارادونا، ولكن مصادرٌ مقربةٌ من الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم سرعان ما نفت الشائعات حول حالته الصحية، وأكدت بأنها كانت مجرد "مخاوفٍ" حول معاناته المحتملة من هبوطٍ في الضغط.

وشدد مارادونا لاحقا عبر حسابه الشخصي في تطبيق "انستجرام" للتواصل الاجتماعي على أنه على ما يرام، وعلى أنه لم يدخل المستشفى.

وكتب موضحا، "في ما بين شوطي لقاء نيجيريا، آلمني عنقي بشدةٍ .. قام طبيبٌ بفحصي، ونصحني بالعودة إلى المنزل قبل انطلاق الشوط الثاني، ولكني رغبت في المكوث".

ولم يقدّم ابن الـ57 عاما أي إجاباتٍ فيما إذا كان سيكون متواجدا في قمة الدور الثاني التي ستجمع بين منتخب التانجو والمنتخب الفرنسي.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب