بعد التعادل .. مدرب إيران يستشيط غضبا من مواطنه رونالدو

 

وجّه كارلوس كيروش، مدرب المنتخب الإيراني، انتقاداتٍ لاذعةٍ إلى موقف التحكيم من كريستيانو رونالدو، نجم المنتخب البرتغالي، في مواجهة المنتخبين.

وانتزعت إيران تعادلا ثمينا بنتيجة 1-1 من البرتغال في ثالث جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

وحصلت إيران على نقطتها في ختام أحداث المجموعة الثانية عندما مُنحت ركلة جزاء متأخرة، والتي نفّذها كريم أنصاري بنجاحٍ في الدقيقة الـ93.

ولكن ذلك لم يرضي البرتغالي كيروش، والذي صرّح بعد صافرة النهاية، "كان يجب أن يكون هناك فائز واحد فقط بهذه المباراة، وكان من المفترض أن تكون إيران. كنا نستحق الفوز .. كان من الممكن احتساب ركلة جزاء واحدة أخرى ضد البرتغال، على الأقل واحدة".

وأبدى كيروش غضبه تحديدا من واقعةٍ في الدقيقة الـ80 حين أسقط رونالدو خصمه بورعلي كنجي أرضا، ولكن حكم المباراة اكتفى بإنذاره عوضا عن طرده بعد مراجعة اللقطة عبر تقنية حكم الفيديو المساعد.

وقال ابن الـ65 عاما، "ضربة بالمرفق تستحق بطاقة حمراء. اللوائح لا تقول ماذا لو كان رونالدو أو (ليونيل) ميسي. إنها بطاقة حمراء. القرارات يجب أن تكون واضحة".

وأكمل منتقدا الحكّام القائمين على تقنية الفيديو المساعد، "5 أشخاص يجلسون في الأعلى ولا يمكنهم رؤية ضربة بالمرفق. لدي رأي واضح (بشأن التحكيم)، لكن يجب أن أنتقي كلماتي. يجب أن أتوخى الحذر".

وفي ردٍ على سؤالٍ محددٍ فيما إذا كان قضاة الملاعب يعامل النجوم مثل رونالدو بتساهلٍ، أجاب الرجل المولود في موزمبيق، "عليكم أن تسألوهم".

وعلى الرغم من تفريطها في الانتصار على إيران، فقد أمّنت البرتغال تعادلها عن المجموعة الثانية برفقة جارتها إسبانيا، والتي كانت قد تعادلت بشق الأنفس مع المغرب.

 



مباريات

الترتيب