نيمار يبرر دموعه الغزيرة بعد مباراة كوستاريكا

أ.ف.ب

 

أوضح نيمار دا سيلفا، مهاجم المنتخب البرازيلي، سر إجهاشه بالبكاء على أرضية الملعب بعد الانتصار بنتيجة 2-0 على المنتخب الكوستاريكي.

وكان نيمار قد أحرز أحد الهدفين المتأخرين للسامبا خلال الفوز الصعب ضمن ثاني جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018.

وشوهد ابن ولاية ساو باولو وهو ينخرط في البكاء بعد صافرة نهاية المباراة، فيما تجمّع حوله زملاؤه في منتخب السامبا بغرض مواساته.

وكتب نيمار عبر حسابه الشخصي في تطبيق "انستجرام" للتواصل الاجتماعي، "دموعي كانت من تأثير الفرحة، والنجاح في تخطي الصعوبات. كانت بسبب الالتزام، والرغبة في تحقيق الفوز".

وواصل نجم باريس سان جيرمان، "لم تكن حياتي سهلة على الإطلاق .. سيستمر الحلم  .. ليس حلما، ولكنه هدف".

يُذكر بأن الهدف في شباك كيلور نافاس هو الأول لنيمار خلال النسخة الحالية من كأس العالم، بينما يتفوق عليه زميله فيليبي كوتينيو بهدفين.

 



مباريات

الترتيب