قبل لقاء تونس .. مدرب بلجيكا سعيد بفريقه "المضجر"

رويترز

رحّب روبرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي، بكون فريقه لم يلفت الأنظار كثيرا حتى الآن خلال منافسات كأس العالم 2018.

وتنتظر بلجيكا مواجهةً ضد الشقيقة تونس في ثاني جولات دور المجموعات، حيث تطمع من خلالها لضمان تأهلها المبكر من المجموعة السابعة.

ولم يُنكر المدرب الإسباني بأنه يقود إحدى المنتخبات التي لا يتم الحديث عنها، والتركيز عليها، في البطولة المقامة حاليا في روسيا، حيث لا يبدو بأنها تثير الجدل مثل بعض الفرق المنافسة.

وأوضح بهذا الصدد، "نحن نود أن نكون مضجرين. نحن فريق كرة قدمٍ، ونحن لسنا هنا لنوفّر القصص للصحافة".

وواصل ابن الـ44 عاما، "الاهتمام الإعلامي كان جيدا للغاية حتى اللحظة. أنا واثقٌ بأن الأمر مضجرٌ بالنسبة إليكم (الإعلاميين)، ولكني سعيدٌ بالطريقة التي نضجنا بها خلال الأسابيع القليلة الماضية".

واختتم مارتينيز تصريحاته التي نقلتها صحيفة "أس" الإسبانية قائلا، "نحن (في المنتخب البلجيكي) نكترث لبعضنا بعضا .. نحن هنا للعمل جاهدا، وتحقيق ما يتفق مع إمكانياتنا".

وعلى الرغم من صعوبة المأمورية أمام المنتخب البلجيكي، فيسعى نسور قرطاج على الجانب الآخر إلى تحقيق النتيجة الإيجابية العربية الأولى في البطولة.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب